انطلاق عملية لتطهير غرب سامراء حتى بحيرة الثرثار من داعش

الثلاثاء 2016/03/01
العبادي: داعش تنظيم معقد والقضاء عليه يستغرق وقتا

سامراء (العراق)- أعلن مصدر أمني بمحافظة صلاح الدين العراقية الثلاثاء انطلاق عملية واسعة لتطهير جزيرة سامراء الغربية 110(كلم شمال بغداد.)

وقال المصدر إن "قوات عراقية مشتركة بدأت فجر الثلاثاء عملية واسعة النطاق لتطهير جزيرة سامراء الغربية من عناصر داعش".

وأضاف أنه "تم صباح الثلاثاء تجاوز الساتر الترابي في منطقة اللاين (10 كلم غرب سامراء) وتطهير قريتين صغيرتين في المنطقة دون مقاومة تذكر".

وتستهدف العملية القضاء على عناصر داعش في المنطقة الغربية لسامراء وصولا إلى بحيرة الثرثار وإبعاد خطر القذائف والصواريخ عن المدينة ومن ثم الاتجاه شمالا عبر جزيرة تكريت وصولا إلى بيجي، وتقليص الأراضي التي يسيطر عليها داعش وقطع طرق إمداده بين محافظتي صلاح الدين والأنبار. ولا تتوفر حتى الآن حصيلة عن الخسائر في الأرواح والمعدات من الطرفين.

وذكر بيان صادر عن قيادة العمليات المشتركة انه في الساعة السادسة بالتوقيت المحلي انطلقت عمليات "كبرى" لتطهير غرب سامراء بمشاركة الجيش، وجهاز مكافحة الإرهاب، والشرطة الاتحادية، والحشد الشعبي، وبإسناد مدفعي، وجوي من قبل القوة الجوية العراقية وطيران الجيش وطيران التحالف الدولي.

الى ذلك قالت وزارة الدفاع في بيان لها ان "عملية لبيك يا رسول الله الثالثة انطلقت صباح الثلاثاء لتحرير جزيرة غرب سامراء ومن ثلاث محاور بقيادة قائد عمليات سامراء".

من جهتها أعلنت قيادة الحشد الشعبي في بيان مقتضب نشر على مواقع التواصل الاجتماعي عن انطلاق عمليات "الامام علي الهادي الكبرى لتحرير مناطق غرب صلاح الدين".

وكان رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي قد ذكر في وقت سابق ان تنظيم الدولة الإسلامية يخسر الأراضي في العراق وأيضا رصيده بين المواطنين، مؤكدا مواصلة قتال التنظيم للقضاء عليه.

وتابع العبادي في سياق كلمة ألقاها أمام مؤتمر الأمن في ميونيخ، أن داعش تنظيم معقد والقضاء عليه يستغرق وقتا، موضحاً إلى أنه يهدف لجعل العام الحالي الأخير لوجود التنظيم بالعراق.

واضاف أن محاربة الفساد ضرورة للقضاء على الإرهاب، وأن العراق يعمل على إصلاح ما أفسده داعش ليتسنى للنازحين العودة لبلادهم.

كما قال انه لن تكون هناك قوات أجنبية لتحرير الأراضي العراقية، وأنه يمكن لتركيا مساعدة العراق دون إرسال قواتها البرية إلى العراق، موضحاً إلى أن إرسال قوات برية سعودية لسوريا تصعيد خطير.

وأشار العبادي إلى أن الإصلاحات التي تعمل الحكومة العراقية على تطبيقها تسعى للسيطرة على العصابات المنفلتة، وأن المدن التي يتم استعادتها سيتم تسليمها للشرطة المحلية.

وبشأن الحشد الشعبي، قال العبادي إنه أفرز بعض الجماعات المسلحة العاملة خارج إطار الدولة، مضيفا "لا يمكن أن ندعمها".

1