انطوائية المعتزلة جابرييلا ساباتيني سبب خسارتها في مباريات التنس

الأحد 2013/10/20
ساباتيني فائزة بلقب بطولة أميركا المفتوحة عام 1990

بوينس آيرس – اعترفت لاعبة التنس الأرجنتينية المعتزلة جابرييلا ساباتيني المصنفة ثالثا على العالم سابقا، بأنها تعمدت الخسارة في المباريات خلال فترة شبابها من أجل تجنب الحديث لوسائل الإعلام.

وقالت ساباتيني لصحيفة "لا ناسيون" الأرجنتينية: "عندما كنت شابة وكان يتحتم عليّ الحديث عقب الفوز بالبطولات، غالبا ما خسرت في المربع الذهبي، حتى لا أفعل ذلك، كان الأمر بمثل هذا السوء".

وأضافت: "كنت انطوائية للغاية، كنت أعاني من بعض المشاكل في المدرسة لأنني كنت انهزامية". واعترفت ساباتيني (43 عاما) بأن خجلها كان بمثابة مشكلة كبرى بالنسبة إليها.

وأكدت: "كنت أتوتر كثيرا في هذا الشأن، ولكن في الوقت ذاته كنت أتحلى بروح المنافسة الشديدة، كنت أشعر بالإحباط عندما لا أفوز، كنت أخسر في المجموعة الأولى عندما كنت صغيرة، ثم أستسلم خلال المباراة لأنني كنت أشعر بغضب شديد بسبب عدم تقبلي الهزيمة في المجموعة الأولى".

وكانت ساباتيني، الفائزة بلقب بطولة أميركا المفتوحة في عام 1990، تعتبر إحدى أكثر اللاعبات موهبة في ثمانينات وتسعينات القرن الماضي، رغم أنها أبدا لم تتصدر التصنيف العالمي للتنس في ظل وجود الأسطورة الألمانية شتيفي جراف.

وتعيش ساباتيني التي اعتزلت التنس في 1996 في بوينس آيرس، وتسافر أحيانا إلى أوروبا والولايات المتحدة لمتابعة أعمالها، التي تتضمن خط إنتاج عطور تحمل اسمها.

23