انعقاد اولى جلسات البرلمان المصري الجديد

الأحد 2016/01/10
برلمان مصري جديد دون هيمنة الاخوان

القاهرة - بدأ البرلمان المصري الجديد أولى جلساته الأحد وذلك بعد ثلاث سنوات من حل البرلمان السابق الذي كان يهيمن عليه الإسلاميون.

وترأس بهاء الدين أبو شقة نائب رئيس حزب الوفد الجلسة الافتتاحية بصفته أكبر الأعضاء سنا ومن المقرر أن ينتخب النواب رئيسا للبرلمان.

ويضم جدول أعمال الجلسة الافتتاحية: قراءة قرار الرئيس السيسي رقم ” 561″ لسنة 2015، بدعوة مجلس النواب للانعقاد، وتشهد الجلسة إجراء الانتخابات لاختيار رئيس للمجلس ووكيلي المجلس، ويُقرأ قرار اللجنة العليا للانتخابات رقم “65″ لسنة 2015، بدعوة الناخبين لانتخابات مجلس النواب، وقرارات اللجنة العليا للانتخابات بشأن نتيجة انتخابات مجلس النواب2015.

ويدعو رئيس الجلسة الأعضاء لأداء القسم الدستورية، يتقدمهم هو ثم يتبعه الوكيلان بأداء القسم ثم الأعضاء كل منهم وفق رقمه.

وتتم عقب ذلك إجراءات التقدم للترشيح على رئاسة البرلمان من النواب، ويتم حصر الأسماء الراغبة في الترشح من قبل الأمانة العامة وتقدم الأسماء لرئيس الجلسة، وسيتم التصويت بطريقة الاقتراع السري المباشر في جلسة علنية، ويعتبر الفائز هو الحاصل على نسبة تصويت أكثر من 50%.

ويتألف البرلمان الجديد الذي يهيمن عليه مؤيدو الرئيس عبد الفتاح السيسي من 568 نائبا منتخبا بالإضافة إلى 28 نائبا عينهم الرئيس.

وهذا أول برلمان منتخب في مصر منذ ثلاث سنوات عندما صدر قرار بحل الغرفة الرئيسية في البرلمان (مجلس الشعب) الذي كانت تهيمن عليه جماعة الإخوان المسلمين بناء على حكم أصدرته المحكمة الدستورية العليا بعدم دستورية قانون انتخابه.

وكانت الانتخابات البرلمانية التي طال انتظارها وأجريت على مرحلتين في أكتوبر ونوفمبر هي آخر خطوات خارطة الطريق التي أعلنت عند عزل الرئيس السابق محمد مرسي المنتمي للإخوان عام 2013 إثر احتجاجات حاشدة على حكمه.

1