انغلاق أبواب صادرات النفط الصخري ينعش أسعار النفط العالمية

الأربعاء 2015/02/04
تراجع أسعار النفط يؤثر على عمليات التنقيب على النفط الصخري

لندن - قفزت أسعار النفط العالمية، أمس، بعد إعلان شركة بريتش بتروليم (بي.بي) عن خفض نفقاتها الرأسمالية للعام الحالي، ليقترب سعر مزيج برنت من حاجز 57 دولارا للبرميل وتصل مكاسبه إلى نحو 14 بالمئة منذ نهاية الأسبوع الماضي.

وأعلنت بي.بي أنها ستخفض نفقاتها الرأسمالية 13 بالمئة إلى 20 مليار دولار في 2015. وفي الأسبوع الماضي أعلنت شيفرون خفض الإنفاق الرأسمالي 13 بالمئة إلى 35 مليار دولار. وقال مايكل هيوسن كبير محللي الأسواق لدى سي.أم.سي ماركتس، إن إعلان شركات نفط كبرى عن خفض النفقات الرأسمالية يدعم الأسعار.

وقفزت الأسعار في اليومين الماضيين بعد أن أظهرت بيانات تراجع عدد منصات الحفر النفطية الأميركية مسجلة أكبر انخفاض أسبوعي في نحو 30 عاما.

ويراهن بعض المستثمرين على أن هبوط الأسواق المستمر منذ سبعة أشهر قد بلغ منتهاه مع ظهور علامات على أن انحسار أنشطة الحفر في المكامن الصخرية في الولايات المتحدة، ما أثار مخاوف بشأن الإنتاج في المستقبل.

كما أعلنت شركة بي.بي عن تراجع أرباحها في الربع الرابع من العام الماضي بنسبة 20 بالمئة بمقارنة سنوية لتصل إلى 2.2 مليار دولار، بسبب انخفاض أسعار النفط. وقال بوب دودلي، المدير التنفيذي للشركة “لقد دخلنا مرحلة مليئة بالتحديات فيما يتعلق بانخفاض أسعار النفط”.

بوب دودلي: دخلنا مرحلة مليئة بالتحديات فيما يتعلق بانخفاض أسعار النفط

ويرى مراقبون أن تراجع الأسعار بدأ يضع عقبات أمام إنتاج وتصدير النفط الصخري الأميركي رغم سعي الرئيس باراك أوباما إلى تذليل العقبات التي تحول دون تصدير الإنتاج.

وقلب هبوط الأسعار بنسبة 50 بالمئة العلاقة بين الأسواق الإقليمية رأسا على عقب لتتجاوز تكلفة إنتاج الخام الأميركي أسعار النفط العالمية.

ووضع ذلك نهاية فعلية لتحقيق أرباح من تصدير المكثفات الأميركية، في وقت بدأت فيه الجهات التنظيمية المعنية بالصادرات بإعطاء الضوء الأخضر لبعض الشركات للمضي قدما في التصدير. وقالت مصادر تجارية أميركية وآسيوية الأسبوع الماضي، إن شركة إنتربرايز برودكتس بارتنرز التي حظيت بميزة دون منافسيها بحصولها على الموافقة على التصدير في الصيف الماضي، لم تستطع إرساء مناقصة لأجل عام لبيع مكثفات معالجة بعد تلقيها مجموعة من العروض المنخفضة.

وفي الشهر الماضي قال ريان لانس، الرئيس التنفيذي لشركة كونوكو للصحفيين، إن الشركة تسعى للحصول على إذن بتصدير المكثفات، لكنه أقر أن الوقت الحالي ربما لا يكون مناسبا لتصدير المكثفات.

11