انفجارات تهز "المنطقة الخضراء" ببغداد

الأربعاء 2014/02/05
المنطقة الخضراء شهدت هجمات مماثلة خلال السنوات الماضية

بغداد - قالت مصادر أمنية عراقية إن ثلاث سيارات ملغومة انفجرت قرب "المنطقة الخضراء" في العاصمة العراقية بغداد التي يوجد بها مكتب رئيس الوزراء وعدة سفارات غربية وتخضع لحراسة مشددة مما أسفر عن مقتل 19 شخصا.

وتأتي التفجيرات بعد إطلاق صاروخين الثلاثاء على المنطقة الخضراء ويرجح أن تزيد المخاوف بشأن قدرة العراق على حماية المواقع الإستراتيجية في ظل تدهور الأوضاع الأمنية على مستوى البلاد.

وقال مصدر في وزارة الداخلية إن "19 شخصا قتلوا وأصيب ثلاثون بجروح في هجوم انتحاري بحزام ناسف وانفجار سيارتين مفخختين في بغداد" دون ذكر المزيد من التفاصيل.

وكانت حصيلة سابقة أشارت إلى مقتل سبعة أشخاص في هذه الهجمات.

واكدت مصادر طبية في مستشفيات بغداد تلقي 19 قتيلا ومعالجة ثلاثين جريحا اصيبوا جراء الهجمات ذاتها.

واشارت الى ان اغلب الضحايا سقطوا جراء الهجوم الانتحاري الذي استهدف مطعما قريبا من احد مداخل المنطقة الخضراء في وسط بغداد.

في غضون ذلك، استطاعت قوات الامن تفكيك عبوة ناسفة مزروعة على مقربة من مقر وزارة النفط في وسط بغداد، وفقا لمصادر امنية.

ولم تعلن أية جهة مسؤوليتها عن التفجيرات الأخيرة، لكن غالباً ما تتهم السلطات العراقية تنظيم القاعدة وجماعات مرتبطة به بالمسؤولية عن تلك الأحداث.

ومنذ أسابيع، تشهد المدن العراقية أعمال عنف وتفجيرات هي الأكثر ضراوة خلال خمس سنوات.

وتقع المنطقة الخضراء وسط بغداد، وتضم مقرات الحكومة العراقية ورئاسة الوزراء والبرلمان ومنازل أغلب القيادات في البلد وتعتبر من أكثر المناطق المحصنة في بغداد.

1