انفجارات متفرقة تهز القاهرة قبيل يوم واحد من ذكرى ثورة يناير

الجمعة 2014/01/24
مصر تحيي الذكرى الثانية لثورة يناير وسط تفاقم الاعتداءات

القاهرة- قتل، الجمعة، مجند، وأصيب 15 آخرون، في انفجار عبوة ناسفة وقع بالقرب من محطة مترو للأنفاق، غربي القاهرة، بحسب مصدر أمني.

وقال مصدر أمني، إن "الانفجار الذي وقع في تمام الساعة التاسعة صباحاً بالتوقيت المحلي نتيجة عبوة يدوية الصنع، بالقرب من محطة مترو أنفاق "البحوث" في منطقة الدقي بمحافظة الجيزة، أسفر عن مقتل مجند، وإصابة 15 آخرين، نقلوا على إثرها إلى مستشفى "شرطة العجوزة" لتلقي العلاج.

وأفاد شهود عيان بأن العشرات من المواطنين، تجمعوا في مكان الانفجار، ورددوا هتافات من قبيل "لا اله إلا الله .. الإخوان عدو الله"، "انزل يا سيسي (وزير الدفاع عبد الفتاح السيسي) "، و"الشرطة والجيش والشعب إيد واحدة"، فيما توافدت أعداد من القيادات الأمنية لتفقد المكان.

وفي سياق مماثل، قال مصدر أمني آخر، إن "عبوة بدائية، انفجرت في محيط قسم شرطة "الطالبية" بمنطقة الهرم، (غرب)، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات.

يأتي هذا، بعد نحو 4 ساعات على تفجير سيارة مفخخة في محيط مبنى مديرية أمن القاهرة، والذي أوقع 4 قتلى، و76 مصاباً (بحسب وزارة الصحة)، وذلك قبل يوم واحد من إحياء الذكرى الثالثة لـ"ثورة 25 يناير"، وبعد يوم واحد من مقتل 5 من أفراد الشرطة في هجوم مسلح على نقطة أمنية في محافظة بني سويف(وسط) على يد مسلحين مجهولين.

وعلى إثر هذا الإنفجار أعلنت جماعة "أنصار بيت المقدس" مسؤوليتها عن تفجير مديرية أمن القاهرة الذي وقع في وقت مبكر صباح الجمعة.

وقال بيان للجماعة نشر على حسابها على موقع "تويتر" للتواصل " تم بحمد الله استهداف مديرية أمن القاهرة إحدى أوكار العمالة والإجرام اللهم تقبل أخونا في عليين وليعلم جيش وشرطة الردة أننا ماضون بدك معاقلكم".

كان التفجير أسفر عن مقتل 4 أشخاص وإصابة 76 آخرين. يشار إلى أن جماعة "أنصار بيت المقدس" أعلنت المسؤولية أيضا عن تفجير مديرية الدقهلية الشهر الماضي، والذي أسفر عن مقتل 14 شخصا وإصابة أكثر من 100 شخص .

في سياق ذلك، قال قيادي بالتحالف المؤيد للرئيس المعزول محمد مرسي، إن التفجيرات التي شهدتها القاهرة والجيزة اليوم لن تمنعهم من بدء موجتهم الثورية، والتي تبدأ أولى فاعلياتها اليوم بجمعة "التحدي الثوري"، في الوقت الذي شهدت عدة مدن مصرية فاعليات صباحية رفضا للسلطات الحالية.

وقال علي إن "التفجيرات التي شهدها محيط مديرية أمن القاهرة هي محاولة من النظام لإثنائنا عن التظاهر والتصعيد ضمن فاعليات إحياء ذكرى ثورة 25 يناير".وشهدت عدد من المدن المصرية ، صباح اليوم، عدة تظاهرات ووقفات وسلاسل بشرية لمؤيدين لمرسي مرسي.

1