انفجار جديد قرب كنيسة في سريلانكا

الجيش يفكك عبوة ناسفة يدوية الصنع تمّ العثور عليها قرب مطار كولومبو الدولي.
الاثنين 2019/04/22
الخطر مازال قائما

كولومبو - وقع انفجار جديد، الاثنين، قرب كنيسة في كولومبو سبق أن استهدفتها تفجيرات أمس، أثناء محاولة خبراء مفرقعات إبطال مفعول قنبلة. فيما أعلن متحدث باسم شرطة سريلانكا، العثور على 87 جهاز تفجير قنابل في موقف الحافلات الرئيسي في العاصمة كولومبو.

يأتي ذلك بعد يوم من تفجيرات دامية نفذها انتحاريون، واستهدفت كنائس وفنادق، مما أسفر عن سقوط 290 قتيلاً ونحو 500 جريح.

وسبق أن حذرت الخارجية الأميركية، الاثنين من إمكانية حصول هجمات إرهابية جديدة في سريلانكا، وقالت وزارة الخارجية الأميركية في تحذير معدل بشأن السفر إن "جماعات إرهابية" تواصل التخطيط لهجمات محتملة في سريلانكا. وأضافت أن "إرهابيين قد يشنون هجمات دون سابق إنذار يذكر أو دون إنذار على الإطلاق ".

وأكدت بيان الخارجية أن من بين الأهداف المحتملة أماكن سياحية ومحطات وسائل النقل ومراكز تجارية وفنادق وأماكن عبادة ومطارات ومناطق عامة أخرى.

في الوقت ذاته، أشارت التحقيقات الأولية للحكومة السريلانكية إلى أن تكون "جماعة التوحيد الوطنية" تقف وراء اعتداءات أحد الفصح الدامية، وهي جماعة إسلامية محلية.

وأشارت مصادر داخل الحكومة إلى أن السلطات تحقق فيما إذا كان للجماعة "دعم دولي". ولا يعرف الكثير عن هذه الجماعة المتشددة المتهمة بتخريب تماثيل بوذية.

وبحسب وثائق أمنية، فإن قائد الشرطة السريلانكية أصدر في 11 أبريل تحذيرا جاء فيه إن "وكالة استخبارات أجنبية" أفادت بأن جماعة التوحيد الوطنية تخطط لشن هجمات على كنائس وعلى مفوضية الهند العليا في كولومبو.

يأتي ذلك فيما، أعلنت الشرطة السريلانكية أنّ الجيش فكّك عبوة ناسفة يدوية الصنع تمّ العثور عليها قرب مطار كولومبو الدولي.

انتشار أمني مكثف
انتشار أمني مكثف

وارتفعت حصيلة قتلى الهجمات الأكثر دموية في البلاد، حيث أعلنت الشرطة السريلانكية أنّ حصيلة التفجيرات التي استهدفت في عيد الفصح فنادق فخمة وكنائس في أنحاء مختلفة من البلاد ارتفعت إلى 290 قتيلاً وأكثر من 500 جريح.

وكانت حصيلة سابقة أعلنتها السلطات مساء أمس أفادت بمقتل 207 أشخاص على الأقلّ وجرح أكثر من 450 في التفجيرات التي أدمت الجزيرة الواقعة في جنوب آسيا أثناء احتفال الأقلية الكاثوليكية بعيد الفصح. وهذه الاعتداءات هي الأعنف في البلاد منذ انتهاء الحرب الأهلية قبل عشر سنوات.

وبحسب السلطات فإنّ ثمانية تفجيرات، بينها اثنان على الأقل انتحاريان، استهدفت فنادق فخمة وكنائس أثناء إحياء قداديس عيد الفصح.

وقُتل ثلاثة من رجال الشرطة عندما فجّر انتحاري آخر نفسه أثناء مداهمة الشرطة منزلاً كان بداخله عدد من المشتبه بهم.

وفيما اعتقلت السلطات الأمنية ما مجموعه 13 شخصا متورطين في التفجيرات، لم تعلن أي جهة بعد مسؤوليتها عن الهجمات التي استهدفت كنيستين وأربعة فنادق في العاصمة كولومبو ومناطق واقعة حولها وكنيسة ثالثة في الساحل الشمالي الشرقي للبلاد.

ولم تدلِ السلطات بأي تفاصيل تتعلّق بالموقوفين، لكن مصدر في الشرطة أكد أنّ المشتبه بهم الـ13 محتجزون في موقعين مختلفين في العاصمة كولومبو وقربها، وأضاف أنّ الموقوفين ينتمون جميعاً إلى جماعة متطرّفة واحدة، لم يسمّها.

ورفعت السلطات الاثنين حظر التجول الذي فرضته في سريلانكا، فيما دعا الرئيس مايثريبالا سيريسينا الذي كان في الخارج عندما وقعت الهجمات، إلى اجتماع لمجلس الأمن الوطني.