انفجار في الاسكندرية بقنبلة بدائية الصنع يودي بحياة شخص

الأحد 2015/03/08
الجيش المصري يواصل حملته العسكرية ضد المتشددين في سيناء

القاهرة- قال مسؤول مصري إن شخصا قتل وأصيب 5 آخرون في انفجار وقع أمام متجر بشرق الإسكندرية الأحد.

وقال مجدي حجازي وكيل وزارة الصحة بالإسكندرية إن سيارات الإسعاف نقلت القتيل إلى المشرحة والمصابين الخمسة إلى المستشفى.

من جهة أخرى، قالت مصادر أمنية إنه "وقع انفجار ثان جراء عبوة ناسفة أخرى بمحيط قسم شرطة باب شرقى بالإسكندرية".

من جانبه قال مجدي حجازي إن "التفجير الأول أسفر عن قتيل وإصابة 5 أشخاص، فيما أسفر التفجير الثاني عن إصابة شخصين". ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الانفجارين.

وتشهد عدة أنحاء في مصر، هجمات أغلبها بقنابل بدائية الصنع تستهدف رجال جيش وشرطة ومنشآت حكومية، منذ عزل الرئيس الأسبق محمد مرسي في عام 2013، بالتزامن مع حملة أمنية يشنها الجيش في شبه جزيرة سيناء، شمال شرقي البلاد، تستهدف مجموعات "إرهابية" في تلك المنطقة.

وقال المتحدث باسم القوات المسلحة المصرية الأحد إن قوات الأمن قتلت، منذ بداية شهر مارس الحالي 70 من "العناصر الإرهابية" وألقت القبض على آخرين خلال عمليات متفرقة بشمال سيناء.

وأوضح المتحدث العقيد محمد سمير، أن ذلك جاء خلال حملات أمنية موسعة شنتها قوات الأمن في مناطق العريش ورفح والشيخ زويد.

وقال إن قوات الأمن ألقت القبض خلال تلك العمليات على 23 فردا من المطلوبين أمنيا من بينهم فلسطينيان و95 مشتبها بهم، مشيرا إلى ضبط وإحراز أسلحة وذخيرة.

وأضاف أنه تم "تدمير 27 مقرا ومنطقة تجمع خاصة بالعناصر الإرهابية في العريش ورفح والشيخ زويد"، لافتا إلى تفجير أربع عبوات ناسفة عن بعد، تم زرعها بواسطة العناصر "الإرهابية" لاستهداف القوات.وكان المتحدث العسكري أعلن الأسبوع الماضي أن قوات الأمن قتلت أكثر من 173 "إرهابيا" خلال شهر فبراير بسيناء.

وكان انفجار قد جد في الشهر الماضي أودى بحياة فتاة وأصابة 4 أشخاص آخرين حيث وضع مجهولون قنبلة بدائية الصنع بمنطقة اسكوت شرق الاسكندرية.

وقال اللواء أمين عز الدين، مساعد وزير الداخلية لأمن الاسكندرية، حينها إن خبراء المفرقعات قاموا بفحص مكان الانفجار للتأكد من عدم وجود قنابل أخرى. وأضاف أن القتيلة تصادف مرورها بالطريق وقت الانفجار، والأربع مصابين كانوا في مقهى يقع قرب مكان الانفجار.

1