انفجار في سيناء ومقتل خمسة عسكريين في الاسماعيلية

الاثنين 2013/10/07

المتطرفون لن يثنون المصريين عن رسم مستقبل البلاد

القاهرة - قالت مصادر أمنية إن قتيلا وعددا من المصابين سقطوا الاثنين في انفجار عند مبنى مديرية الأمن بمدينة الطور عاصمة محافظة جنوب سيناء المصرية.

في وقت قتل خمسة عسكريين مصريين بينهم ضابطان صباح الاثنين في هجوم شنة مسلحون مجهولون على دورية للجيش شمال مدينة الاسماعيلية (على قناة السويس)، بحسب ما افاد مصدر امني.

وقال المصدر ان مسلحين مجهولين اطلقوا النار على دورية للجيش ولاذوا بالفرار مضيفا ان ضابطين وثلاثة جنود قتلوا في الهجوم.

وشهدت مدينة الاسماعيلية ومحيطها هجمات عدة على قوات الجيش والشرطة خلال الشهرين الأخيرين يعتقد ان مجموعات اسلامية متطرفة تقف وراءها.

ووقع اخر هجوم في هذه المنطقة الجمعة الماضي عندما قتل جنديان واصيب ضابط جيش وجندي اخر في اطلاق نار على سيارة للجيش بالقرب من مدينة الاسماعيلية.

وتصاعدت الهجمات على الجيش والشرطة المصريين في منطقة قناة السويس وفي شمال سيناء منذ اطاح الجيش الرئيس السابق محمد مرسي المنتمي لجماعة الاخوان المسلمين في الثالث من يوليو الماضي بعد ثلاثة ايام من تظاهرات حاشدة شارك فيها الملايين للمطالبة برحيله.

ويأتي الهجوم على الجيش في الاسماعيلية غداة مقتل 50 شخصا على الاقل في اشتباكات في القاهرة اثناء تظاهرات نظمتها جماعة الاخوان المسلمين وانصارها احتجاجا على ما يصفونه بـ "انقلاب الجيش على الشرعية".

وقال مصدر إن عدد المصابين في انفجار مبنى مديرية الأمن بمدينة الطور يمكن أن يصل إلى العشرات.

وقال شاهد عيان إن الانفجار نتج فيما يبدو عن سيارة ملغومة بفناء المبنى المكون من خمسة طوابق.

وأضاف الشاهد أن الانفجار حطم الواجهات الزجاجية للمبنى وأدى الى تصدع الجدران.

ومضى قائلا إن قوات الجيش والشرطة فرضت إجراءات أمن مشددة بالمدينة شملت طوقا أمنيا حول المبنى.

على صعيد آخر أطلق مجهولون عددا من القذائف المضادة للدروع فجر الاثنين على المركز الرئيسي للاقمار الاصطناعية التابع لوزارة الاتصالات بمنطقة المعادي في جنوب القاهرة ما تسبب فى حدوث اضرار في الطبق الخاص بالاتصالات الدولية، بحسب مصدر امني.

وقال المصدر ان "مركز الاقمار الاصطناعية تعرض لاطلاق قذائف "ار بي جي" مما تسبب فى حدوث فتحة قطرها 25 سم فى الطبق الخاص بالاتصالات الدولية"، موضحا ان "القذائف لم تصل للاقمار الصناعية الخاصة بالبث الفضائي واستقرت في الطبق الخاص بالاتصالات الدولية".

1