انفجار قوي يهز معقل الأكراد في تركيا

الثلاثاء 2017/04/11
إجراءات أمنية هشة

دياربكر (تركيا) - وقع انفجار قوي، الثلاثاء، قرب مقر شرطة مكافحة الشغب التركية في مدينة دياربكر ذات الغالبية الكردية بجنوب شرق البلاد، ما أسفر عن إصابة أربعة أشخاص على الأقل بجروح، بحسب مصادر طبية.

وترددت أصداء الانفجار الذي لم تعرف أسبابه في الوقت الحاضر في جميع أرجاء المدينة، وذلك قبل خمسة أيام من استفتاء حاسم حول توسيع صلاحيات الرئيس رجب طيب إردوغان.

وهرعت سيارات الإسعاف إلى موقع الانفجار فيما ارتفع فوقه الدخان.

ووقع الانفجار في حي باجلار السكني حيث سقط عشرات المصابين في نوفمبر الماضي إثر انفجار سيارة ملغومة في هجوم نفذه مسلحون يشتبه أنهم من حزب العمال الكردستاني.

وتشهد هذه المنطقة من تركيا معارك شبه يومية بين قوات الأمن وحزب العمال الكردستاني الذي تصنفه أنقرة وحلفاؤها الغربيون منظمة "إرهابية"، وذلك منذ انهيار وقف اطلاق النار الهش بين الطرفين في صيف 2015 .

ويخوض حزب العمال الكردستاني حركة تمرد ضد الدولة التركية منذ 1984 أوقعت أكثر من 40 ألف قتيل.

ويدلي الأتراك الأحد بأصواتهم في استفتاء حول تعديلات دستورية تهدف إلى توسيع الصلاحيات الرئاسية.

ويؤكد إردوغان أن هذا الإصلاح الذي سيسمح له بالبقاء في السلطة حتى 2029 على أقل تقدير سيمكنه من مكافحة الانفصاليين الأكراد بصورة أكثر فاعلية.

غير أن خصومه يتهمونه بالتسلط، ولا سيما بعد محاولة الانقلاب الفاشلة في 15 يوليو والتي رد عليها بحملة قمع شديدة وموجات تطهير استهدفت الأوساط المؤيدة للأكراد.

1