انفجار يهز معقل حزب الله في يوم محاكمة قتلة الحريري

الخميس 2014/01/16
مدينة الهرمل تعتبر من أحد معاقل حزب الله شرق لبنان

الهرمل - ارتفعت حصيلة ضحايا انفجار السيارة المفخخة قرب مبنى حكومي في مدينة الهرمل، أحد معاقل حزب الله شرقي لبنان، صباح الخميس، إلى 4 قتلى و25 جريحاً، بحسب مصدر أمني.

وقال المصدر نفسه، إن حصيلة ضحايا السيارة المفخخة التي انفجرت، صباح اليوم، قرب سرايا "الهرمل" الحكومي في وقت كان يتوافد المواطنون لانجاز معاملاتهم والموظفون إلى عملهم، ارتفعت إلى 4 قتلى و25 جريحاً، بحسب المعلومات الأولية.

في سياق متصل، رجّح وزير الداخلية في حكومة تصريف الاعمال مروان شربل، في تصريح له عقب الانفجار، أن يكون انتحاري نفذ الانفجار بسبب الأشلاء التي وجدت في الموقع.

ولم تتبن أي جهة على الفور المسؤولية عن التفجير.

يذكر ان هذا الانفجار هو الثاني الذي يستهدف مناطق تحت نفوذ حزب الله خلال هذا الشهر.

وكان انتحاري فجر نفسه مطلع يناير/ كانون الثاني الجاري بسيارة مفخخة في منطقة حارة حريك في ضاحية بيروت الجنوبية، المعقل الاساسي لحزب الله، ما أدّى لمقتل 5 اشخاص و جرح 70 آخرين، بحسب مصادر أمنية وطبية.

ويأتي التفجير في نفس اليوم الذي من المقرر أن تنظر المحكمة الجنائية الدولية، في لاهاي، للمرة الأولى بقضية اغتيال رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري بعد 9 أعوام على حادثة اغتياله في بيروت عام 2005.

1