انفراج بأزمة الكهرباء في حضرموت بمساعدة إماراتية

الدعم الإماراتي المتواصل لقطاع الكهرباء يخفّف على المواطنين معاناتهم من الانقطاعات المستمرة للتيار بسبب نقص المشتقات النفطية.
الاثنين 2019/10/07
جهود إماراتية فعالة

المكلا (اليمن) – أعلن الأحد عن رسوّ باخرة نفطية على رصيف ميناء مدينة المكلا بشرق اليمن حاملة على متنها سبعة آلاف طن من مادة الديزل مقدمة من دولة ‎الإمارات العربية المتحدة كدفعة ثانية، دعما لقطاع الكهرباء بساحل حضرموت.

وكانت أزمة الكهرباء في عدد من مناطق حضرموت قد أثارت موجة غضب في صفوف الأهالي، ودفعتهم إلى الاحتجاج على سياسة الحكومة الشرعية في إعطائها الأولوية لتصدير النفط المستخرج من المحافظة على حساب تلبية حاجات أهلها من الطاقة.

وقال محمد العمودي وكيل محافظة حضرموت للشؤون الفنية إنّ الدعم الإماراتي المتواصل لقطاع الكهرباء بساحل حضرموت خفّف على المواطنين معاناتهم من الانقطاعات المستمرة للتيار بسبب نقص المشتقات النفطية، لافتا إلى أن شحنة الديزل المرسلة من الإمارات هي الثانية، وأنّ شحنة ثالثة ستصل في غضون أيام.

أما خالد العكبري مدير عام شركة النفط اليمنية، فرع ساحل حضرموت، فعبّر عن تفاؤله بأن تؤدي المساعدة الإماراتية إلى استقرار التيار الكهربائي من خلال تموين محطات الكهرباء بمادة الديزل إلى جانب توفير المادة نفسها للسوق المحلي.

وكان التدخّل الإماراتي العاجل قد نزع في وقت سابق فتيل أزمة حادّة في محافظة حضرموت انطلقت شرارتها من غضب الأهالي من شحّ المشتقات النفطية وتردي خدمة التزويد بالكهرباء، بسبب الفشل الحكومي في إدارة ملف الطاقة بالمحافظة.

وكانت قبائل محلّية قد احتجّت بشدّة على مواصلة السلطات التابعة لحكومة عبدرّبه منصور هادي تصدير النفط من حضرموت رغم عدم تحقيق المحافظة لاكتفائها منه، الأمر الذي اعتبره الأهالي مظهرا من مظاهر فساد الحكومة وحرص الدوائر الإخوانية داخلها على توفير الأموال لحزب الإصلاح وقادته على حساب مصالح المواطنين.

واستجاب محافظ حضرموت فرج سالمين البحسني لاحتجاجات الأهالي وأوقف تصدير النفط من حضرموت. وتفاعلت قبائل نعمان ذات الثقل الديموغرافي الكبير بحضرموت مع قرار المحافظ في بيان موقّع باسم شيخ شمل القبائل محمد علي عبدالله بلبحيث، معلنة “تأييدها الكامل للمحافظ البحسني في اتخاذه قرار منع تصدير النفط”، مؤكدة “وقوفها جنبا إلى جنب مع كافة أبناء محافظة حضرموت.. الذين يعانون الأمرّين بسبب تردي الخدمات وعدم التزام الحكومة بالإيفاء بوعودها لأبناء المحافظة”.

وأشارت قبائل نعمان في بيانها إلى التدخّل الإماراتي لحل أزمة المشتقات النفطية بحضرموت مقدّمة شكرها “للأشقاء الإماراتيين لدعمهم كهرباء المكلا بمادة الديزل”.

3