انفصاليو أوكرانيا يصعدون وتيرة العنف بإسقاطهم طائرتي "سوخوي"

الخميس 2014/07/24
تجاوزات الانفصاليين تغذي التوتر شرق اوكرانيا

كييف- أعلن متحدث عسكري أوكراني عن إسقاط الانفصاليين لطائرتين حربيتين تابعتين لأسطول القوات الجوية الحكومية عند تحليقهما في أجواء المناطق الأوكرانية الشرقية.

وأوضح أولكسي دميتراتشيفسكي المتحدث باسم “عملية مكافحة الإرهاب” التي تشنها كييف ضد الانفصاليين الموالين لروسيا، أمس الأربعاء، أن الطائرتين سقطتا فوق تلة سافور موجيلا في إقليم دونيتسك أبرز مناطق التوتر في شرق أوكرانيا.

وأشار المسؤول العسكري إلى أن الطائرتين من طراز “سوخوي سو25” أصيبتا بصاروخين أطلقهما المسلحون الانفصاليون فوق منطقة سافور موجيلا المحاذية لبلدة سنيجني في إقليم دونيتسك.

وتقع البلدة على بعد حوالي 25 كلم من موقع تحطم الطائرة الماليزية التي أصابها صاروخ انفصالي أدى إلى مصرع 283 راكبا، بالإضافة إلى طاقمها المكون من 15 شخصا في 17 الشهر الجاري.

وتأتي هذه العملية مع اشتداد المعارك الطاحنة وتسجيل خسائر جديدة في صفوف الجيش الأوكراني، حيث قتل، الثلاثاء، ثلاثة من جنوده عندما استهدف مسلحون دبابتهم من نوع “تي 64” في ضواحي دونيتسك.

وقد تمكن الطياران من مغادرة الطائرتين فوق المنطقة الخاضعة للقوات الانفصالية، حسب ما أفاد به فلاديسلاف سيليزنيف متحدث عسكري آخر.

الانفصاليون أسقطوا طائرتين من طراز "سوخوي سو 25" بعد إصابتهما بصاروخين أرض جو فوق دونيتسك

وفي الأسبوع الماضي، وعد الرئيس الأوكراني بترو بوروشنكو أحد القادة الانفصاليين بهدنة حول موقع تحطم الطائرة الماليزية لإفساح المجال أمام نقل الجثث وإجراء التحقيق في مكان وقوع المأساة على بعد 60 كلم شرق دونيسك.

واعتبر محللون أن إسقاط هاتين الطائرتين جاء في إطار تطور الأحداث التي لن تعرف التهدئة بسبب التصعيد المستمر بين الجانبين إلا إذا اتفق الطرفان على الجلوس إلى طاولة المفاوضات وقبول شروط كل منهما للآخر.

ورأوا أن الأيام القادمة ستشهد تطورات غير متوقعة نظرا إلى تسارع وتيرة الاشتباكات المسلحة بينهما والتي اضطرت إلى نزوح أكثر من نصف مليون لاجئي أوكراني إلى روسيا.

وكان الانفصاليون قد أسقطوا، في وقت سابق، طائـرتين تابعتين للجـيش الأوكراني إحداهما طائرة نقل عسكرية من طراز “أنطونـوف 26” والطائرة الأخرى من طراز “سوخوي 25” .

5