انفصاليو أوكرانيا يطلقون سراح 4 مراقبين دوليين بلا شروط

الجمعة 2014/06/27
افراج الانفصاليين عن المراقبين الدوليين الأربعة هو ثمرة للنوايا الحسنة

كييف - أطلق انفصاليون في جنوب شرق اوكرانيا في وقت مبكر، الجمعة 27 يونيو، سراح اربعة من ثمانية مراقبين دوليين وقعوا في الاسر قبل اكثر من شهر فيما يبدو انها بادرة على حسن النية قد تساعد في تمهيد الطريق إلى حل الصراع الذي أودى بحياة المئات حتى الان.

وكان الانفصاليون الموالون لروسيا قد احتجزوا المراقبين الثمانية التابعين لمنظمة الامن والتعاون في اوروبا التي مقرها فيينا بينما كانوا في مهمة لمراقبة اتفاق جرى التوصل اليه في سويسرا في ابريل لتخفيف حدة الازمة بين المسلحين في شرق اوكرانيا وحكومة كييف.

وأحضر انفصاليون مدججون بالسلاح اربعة مراقبين - وهم من سويسرا وتركيا واستونيا والدنمرك ويعملون ضمن بعثة تضم 100 مراقب- الى فندق في وسط دونيتسك حيث قاموا بتسليمهم الى زملاء لهم. وسيبقى الاربعة الاخرون قيد الاسر لدى انفصاليين في منطقة لوجانسك المجاورة.

وقال الكسندر بوروداي رئيس وزراء جمهورية دونيتسك الشعبية المعلنة من جانب واحد للصحفيين "كان طريقا طويلا.. هذا الافراج هو ثمرة للنوايا الحسنة وكان بلا شروط... آمل بان نتمكن من تسهيل اطلاق سراح المراقبين الاربعة الباقين."

وقال مارك اثرينجتون كبير وسطاء منظمة الامن والتعاون في اوروبا في جنوب شرق اوكرانيا إن البعثة تشعر "بامتنان عميق" لجميع من سهلوا اطلاق سراح الرهائن. ولم يذكر تفاصيل.

1