انهيار دورتموند يحدث تحولا في مشهد "البوندسليغا"

الاثنين 2013/12/23
تراجع دورتموند يُؤرق يورغن كلوب

دورتموند- ابتعد بوروسيا دورتموند بشكل كبير عن دائرة المنافسة على اللقب وانهارت نظرية المنافسة الثنائية في البطولة والتي سيطرت على المواسم القليلة الماضية. وذلك بعدما تلقى الفريق أربع هزائم في آخر ست مباريات خاضها في الدوري الألماني لكرة القدم (بوندسليغا).

وفي ظل موجة الإصابات التي ضربت دورتموند في الآونة الأخيرة، تراجعت نتائج الفريق بشكل هائل وسقط في فخ الهزيمة أربع مرات، إضافة إلى تعادل وحيد في آخر ست مباريات خاضها بالبوندسليغا وأفلت الفريق من خروج مبكّر في الدور الأول لدوري أبطال أوروبا هذا الموسم.

وجاءت الهزيمة أمام باير ليفركوزن 0-1 قبل أسبوعين لتضعف آمال الفريق في المنافسة على لقب البوندسليغا ولكن هزيمته 1-2 أمام ضيفه هيرتا برلين أكدت أن الفريق خرج منطقيا من دائرة المنافسة على اللقب، كما كشفت عن تحول فعلي في البطولة، حيث كسرت نتائج دورتموند الهزيلة قاعدة ونظرية المنافسة الثنائية في البوندسليغا والتي كانت السمة المميّزة للبطولة في المواسم القليلة الماضية.

وبينما سطع نجم بايرن في الآونة الأخيرة بشكل أكبر من الموسم الماضي، حيث واصل الفريق تحطيم الأرقام القياسية وتوّج بلقب بطولة كأس العالم للأندية لعام 2013، خرج دورتموند من دائرة الصراع مع الفريق البافاري في البوندسليغا ليظل باير ليفركوزن هو الفريق الأقرب لبايرن.

ولكن فارق النقاط السبع الذي يفصل بايرن، بعد هزيمته 0-1 أيضا أمام فيردر بريم، أكد أن الصراع على لقب الدوري حسم مبكرا لصالح بايرن وأن المنافسة الثنائية انتهت في الموسم الحالي خاصة وأن بايرن ما زالت لديه مباراة مؤجلة سيخوضها بعد نحو شهر ويمكنه الفوز بها وتوسيع الفارق مع باير ليفركوزن إلى عشر نقاط بنهاية فعاليات الدور الأول من المسابقة.

وعلى مدار السنوات القليلة الماضية، عاش دورتموند فترة ذهبية بقيادة مديره الفني يورغن كلوب الذي قاد الفريق للقب البوندسليغا في الموسمين السابقين، كما قاده لنهائي دوري الأبطال في الموسم الماضي وإن خسر النهائي أمام بايرن صاحب المسيرة الأسطورية في 2013.

خرج دورتموند من دائرة الصراع مع الفريق البافاري في (البوندسليغا) ليظل باير ليفركوزن الفريق الأقرب لبايرن

ومع استمرار تألق بايرن وازدحام صفوفه بأبرز النجوم في مختلف المراكز، يبدو من الصعب على دورتموند تعويض الفارق وقلب الطاولة على منافسه البافاري في النصف الثاني من الموسم بعد انتهاء عطلة الشتاء التي سيدخلها الفريق مفعما بالجراح سواء للإصابات أو للنتائج السيّئة. وبغض النظر عن موقع الفريق في جدول المسابقة، تبدو الإصابات هي الأمر الذي يزعج ويؤرق كلوب بشكل أكبر.

وعبّر كلوب عن هذه المحنة من قبل قائلا "إنه موقف مأساوي للغاية. لا يمكن التفكير في كيفية تحسين وتطوير أداء الفريق إذا لم تكن تعلم أي العناصر يمكنك الاعتماد عليها.. هناك معجزات عادة ولكنها ليست دائمة الحدوث".

وأعرب مدرب بوروسيا دورتموند، عن شعوره بالحزن بعد خسارة فريقه أمام هرتا برلين في البوندسليغا. وقال كلوب، بعد المباراة: "بدأنا الموسم بشكل رائع، ثم فجأة سقطنا. تحول الأمر إلى شيء بائس". وأضاف: "هذا حالي أنا أيضا، بائس.

هذا ما أشعر به"، معتبرا أن الفريق يحتاج بشدة للعطلة "لاسترجاع عزيمته من جديد". وقال : "نحن فقط المسؤولون عن النتائج التي نحققها". والخسارة أمام هرتا برلين هي الثالثة لبوروسيا دورتموند على أرضه هذا الموسم.

23