انهيار قوة رئيسية للحوثيين بجنوب اليمن

الخميس 2015/04/02
توقعات بتغييرات مهمة على الأرض

عدن - أفاد مصدر أمني وشهود عيان بانهيار اللواء 33 مدرع بمدينة الضالع جنوبي اليمن بفعل غارات شنها طيران تحالف عاصفة الحزم على عدة مواقع كانت تضم وحدات تابعة للواء الذي يعتبر أحد أقوى الأذرع العسكرية في القوات اليمنية المسخّرة من قبل قادتها للقتال إلى جانب الحوثيين.

وقال المصدر الأمني إنّ اللواء المرابط في شمالي وشرقي الضالع انهار بعد غارات شنها طيران عاصفة الحزم، مضيفا أنّ قائد اللواء العميد عبدالله ضبعان هرب إلى جهة مجهولة.

ومن جهتهم أفاد شهود عيان بمشاهدتهم جموعا من الجنود يغادرون مواقع اللواء باتجاه منطقة قعطبة شمالي مدينة الضالع.

وشرح ذات المصدر الأمني أن مسلحي المقاومة الجنوبية الموالية للرئيس عبدربه منصور هادي شرعوا بمطاردة العناصر الفارّة من مواقع اللواء المنهار.

وعلى مدار الأيام الماضية كان للواء 33 مدرع المعروف بولائه للرئيس السابق علي عبدالله صالح دور كبير في مساندة المسلحين الحوثيين خلال مواجهات شرسة خاضتها ضد قوات المقاومة الجنوبية.

ويتوقّع أن يؤدي انهيار هذه القوّة العسكرية الرئيسية إلى انقلاب مهم في موازين القوى على الأرض.
3