اهتمام الجمهور المحلي يُكسب التلفزيون المغربي رهان المنافسة مع القنوات العربية

القناة المغربية الثانية ترتكز في برمجتها التلفزيونية الرمضانية على الإنتاج والمواهب الوطنية ومواد كوميدية وثقافية متنوعة.
الخميس 2020/04/30
موسم استثنائي

الرباط - أعلنت القناة التلفزيونية الوطنية المغربية الثانية (2M) تحقيق نسبة مشاهدات استثنائية مع بداية شهر رمضان، حيث بلغت حصة المشاهدة خلال وقت الذروة 55 في المئة.

وذكرت القناة الثانية في بيان، هذا الأسبوع، أن القنوات المغربية العمومية (الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزيون، والقناة الثانية) تستأثر بأكثر من 75 في المئة من الجمهور خلال وقت الذروة، مما يدل على تفضيل المغاربة للإنتاج الوطني على نطاق واسع.

وأشارت إلى أن النسبة المتبقية أي ما يعادل 25 في المئة، تتوزع بين جميع القنوات الفضائية الأخرى وهي حوالي أكثر من 1000 قناة.

وتكتسب هذه الأرقام أهمية بالنسبة للتلفزيون المغربي، بسبب ارتفاع حدة المنافسة مع القنوات العربية التي تستقطب اهتمام الجمهور المغربي، خصوصا بعد انطلاق قناة “أم.بي.سي 5”، التي خصصت مجموعة برامجية متميزة موجهة للمشاهد المغربي.

 وذكر بيان القناة المغربية الثانية أنها من خلال برمجة تلفزيونية ترتكز على الإنتاج والمواهب الوطنية، تقدم ضمن شبكتها الرمضانية ما لا يقل عن أربعة مسلسلات مغربية يومية جديدة، ومسلسلين أسبوعيين، والعديد من الأفلام التلفزيونية، ومواد كوميدية، ومواد الثقافة العامة، إضافة إلى أكثر من عشرين مادة يومية للتوعية والتضامن في ظل انتشار فايروس كورونا.

وحقق عرضان من إنتاج القناة “أرقاما تاريخية” من حيث نسب المشاهدة، فإحدى حلقات برنامج الكاميرا الخفية “مشيتي فيها” التي تم تصويرها في محمية الحيوانات البرية في السنغال استقطبت 14.5 مليون مشاهد، في حين تابع 12.4 مليون مشاهد مسلسل “الكوبيراتيف”، الذي يروي الحياة اليومية للمرأة في تعاونية بالأطلس المتوسط.

ونظرا إلى أن هذه الأرقام سجلت في بداية شهر رمضان، من المرجح أن تشهد تزايدا مع استمرار عرض البرامج.

وقالت القناة الثانية المغربية إن الأمر يتعلق بـ”أعلى نسبتي مشاهدة على الإطلاق منذ بداية اعتماد نظام قياس المتابعة الجماهيرية للمغرب عام 2008”.

وسجل المسلسل المغربي “السر المدفون”، الذي يبث يوميا نسبة مشاهدة بلغت 7.3 مليون مشاهد، ولفت البيان أن برنامج الثقافة العامة “فين غادي”، الذي يقدمه الفنانان الكوميديان “طاليس” و”باسو”، بلغ عدد متابعيه 9.4 مليون مشاهد، بينما تابع 5.8 مليون مشاهد البرنامج الكوميدي “ألو مي”، الذي يعرض الحياة اليومية لفتى ووالدته “داخل الحجر الصحي”، يؤديها الفنانان الكوميديان “إيكو” ونزهة الركراكي.

 كما تابع 10.7 مليون مشاهد برنامج التضامن “تستاهلو كل خير”، الذي يتم بثه قبل فترة الإفطار، ويقابل خلاله مقدمو البرنامج المغاربة المبادرين إلى العطاء والتضامن خلال هذه الأوقات الصعبة، مشيرا إلى أن البرنامج الديني اليومي “الدين والناس” تمت مشاهدته من قبل 7.9 مليون مشاهد، بينما تابع أكثر من خمسة ملايين شخص برنامج “سؤال حول فايروس كورونا” الذي يقدمه صلاح الدين الغماري.

وأكدت القناة الثانية أن المسلسل المغربي “الإرث” حظي بمتابعة 5.9 مليون مشاهد، في حين استأثر المسلسل المغربي “الغريبة”، الذي يعرض عند منتصف الليل، باهتمام أكثر من 4.1 مليون مشاهد، موضحة أن 7.1 مليون مغربي تابعوا برنامج “الباروديا” الأسبوعي “الطوندونس” للفنان الكوميدي حسن الفذ، بينما شاهد 7 ملايين مشاهد المسلسل الأسبوعي “كورصة”.

18