ايران ستحصل على دفعة اولى من اموالها المجمدة

الاثنين 2014/01/13
مجموع الأموال الإيرانية المجمدة يصل إلى 4.2 مليار دولار

واشنطن - اعلن مسؤول اميركي ان ايران ستحصل مطلع فبراير على 550 مليون دولار كدفعة اولى من اصل 4,2 مليار دولار من الاموال الايرانية المجمدة التي سيتم الافراج عنها تدريجيا بموجب اتفاق جنيف النووي.

وجاء هذا التصريح بعيد اعلان واشنطن وطهران الاحد البدء اعتبارا من 20 يناير في تطبيق الاتفاق المؤقت الذي يحد من تخصيب اليورانيوم في ايران لقاء رفع جزئي للعقوبات ما يشكل المرحلة الاولى نحو التوصل الى اتفاق شامل.

وقال المفاوض الايراني ونائب وزير الخارجية عباس عراقجي ان الطرفين "توصلا الى التفسير نفسه للاتفاق، وستكون الخطوة الاولى دخوله حيز التنفيذ في 20 كانون الثاني/يناير"، كما نقلت عنه وكالة الانباء الايرانية الرسمية.

وبعيد ذلك، اكد الرئيس الاميركي باراك اوباما الموعد واشاد بهذا "التقدم الكبير". وقال في بيان "سنركز من الان فصاعدا على العمل الجوهري الرامي الى التوصل الى حل شامل يأخذ في الاعتبار مخاوفنا المرتبطة بالبرنامج النووي الايراني"، مشددا على انه "لا اوهام لديه حول صعوبة تحقيق هذا الهدف".

وفي هذا الاطار، صرح مسؤول كبير في وزارة الخارجية الاميركية لوكالة فرانس برس ان "برنامج الدفعات يبدأ في الاول من شباط/فبراير، والدفعات موزعة بالتساوي على فترات مدة كل منها 180 يوما".

واضاف المسؤول الذي طلب عدم ذكر اسمه ان "هذا يعني ان الدفعات ستتم كل 34 يوما، باستثناء الدفعة الاخيرة التي تصادف في اليوم المئة والثمانين اي بعد 33 يوما من الدفعة الخامسة".

واوضح انه بما ان الاول من الشهر المقبل هو يوم سبت فان الدفعة الاولى ستحصل في الثالث من شباط/فبراير.

وكانت ايران والدول الست الكبرى (الولايات المتحدة وروسيا والصين وبريطانيا وفرنسا والمانيا) توصلت في جنيف في 24 تشرين الثاني/نوفمبر الى اتفاق تتعهد بموجبه طهران بتجميد جزء من انشطتها النووية لمدة ستة اشهر مقابل رفع جزئي للعقوبات الدولية المفروضة عليها.

وتلتزم ايران بموجب الاتفاق بالحد من تخصيب اليورانيوم الى 5% وبتحويل مخزونها من اليورانيوم المخصب بنسبة 20% وتجميد نشاطاتها في موقع نطنز وفوردو وايضا في مفاعل اراك للمياه الثقيلة والى التوقف عن تزويد هذه المواقع باجهزة الطرد التي يقارب عددها 18 الفا حاليا.

ويفترض ان يخضع تطبيق الاتفاق ل"مراقبة مشددة" من قبل الوكالة الدولية للطاقة الذرية على ان ترفع مجموعة 5+1 في المقابل عقوباتها على قطاعات السيارات والفضاء وان توقف اجراءات تجميد الاصول المالية الايرانية.

ويفترض ان تتيح هذه المهلة اطلاق المحادثات من اجل التوصل الى اتفاق شامل حول البرنامج النووي الايراني ما يمكن ان يضع حدا للازمة المستمرة بين ايران والاسرة الدولية منذ عشر سنوات.

وقال المسؤول الاميركي ان دفعة ثانية قدرها 550 مليون دولار سيتم الافراج عنها في السابع من آذار/مارس تليها دفعات متساوية بالقيمة نفسها تسدد الاخيرة منها في 20 تموز/يوليو المقبل.

في المقابل يفترض ان يتم الافراج عن 450 مليون دولار اضافية في الاول من آذار/مارس مقابل خفض ايران لنصف مخزونها من اليورانيوم المخصب بنسبة عشرين بالمئة، الى خمسة بالمئة فقط.

وستسدد دفعة ثانية مساوية في 15 نيسان/ابريل عند انتهاء ايران من خفض التخصيب من عشرين بالمئة الى خمسة بالمئة للنصف المتبقي.

وطبقا لهذا البرنامج ستحصل ايران على دفعتين نقدا في آذار/مارس ونيسان/ابريل مع تخفيض مخزونها من اليورانيوم المخصب بنسبة عشرين بالمئة.

1