ايران "واثقة": مجلس الأمن لن يرد على إطلاق الصواريخ

الخميس 2016/03/31
عصر الصواريخ

طهران - أعلن وزير الدفاع الايراني الجنرال حسين دهقان انه "واثق" من ان مجلس الأمن لن يرد على عملية اطلاق بلاده صواريخ باليستية والتي أثارت ادانة عدة دول غربية.

ومساء الاربعاء قال الوزير في حديث للتلفزيون الايراني "اني واثق من ان مجلس الأمن والأمم المتحدة لن يردان لأن خطواتنا (اطلاق صواريخ بالستية) ليست انتهاكا" للاتفاق النووي بين ايران والدول الكبرى و"لا للقرار الدولي 2231".

ورأت الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وألمانيا الاثنين ان اطلاق ايران مؤخرا صواريخ بالستية يخالف قرارات الأمم المتحدة ودعت مجلس الأمن الى النظر في هذه الخروقات.

وتعتبر هذه الدول ان هذه العملية "استفزازية وتزعزع الاستقرار وانها تمت في خرق للقرارين 2231 و2015".

وهذا القرار تضمن بنود الاتفاق النووي المبرم في يوليو 2015. وصادق على رفع معظم العقوبات الدولية المفروضة على طهران لكنه أبقى على حظر ايران اطلاق صواريخ باليستية قادرة على حمل رؤوس نووية.

وتؤكد واشنطن ولندن وباريس وبرلين ان بعض أنواع الصواريخ قادرة على حمل رؤوس نووية وهو ما تنفيه السلطات السياسية والعسكرية في طهران.

وبعد ان اكد ان ايران لن تستخدم ابدا اسلحة "غير تقليدية" اضاف الجنرال دهقان "نسعى باستمرار الى ان تكون لدينا قدرات دفاعية للرد على اي تهديد ولتحقيق هذه الغاية لسنا بحاجة الى اذن او موافقة الآخرين".

من جهته، أكد قائد الثورة الاسلامية تأييده للحوار السياسي على صعيد القضايا الدولية ولكن ليس مع الجميع. وقال خامنئي خلال استقباله الاربعاء جمعا من منشدي مدائح ومراثي اهل البيت: انني أؤيد الحوار السياسي على مستوى القضايا الدولية ولكن ليس مع الجميع، فاليوم هو عهد الصواريخ وكذلك الحوار"، بحسب قناة"العالم" الايرانية.

وانتقد قائد الثورة الاسلامية بشدة الرؤية المبنية على ان عالم الغد هو عالم الحوار وليس الصواريخ، منوها بالقول "ان عصرنا هذا هو عصر كل شيء، والا فسيتم هضم حقوق الشعوب بسهولة".

واضاف " عرض الصواريخ المتطورة والدقيقة لحرس الثورة الاسلامية يثلج قلوب الشعوب المضطهدة من قبل اميركا والكيان الصهيوني والتي لا تستطيع القيام بأي شيء حيال ذلك".

وتابع" العدو يقوم بتعزيز قدراته العسكرية والصاروخية بشكل مستمر، فكيف نقول في هذه الظروف ان العصر الحاضر ليس عصر الصواريخ؟!".

يذكر ان ايران تعارض أي قيود تفرض علي تجاربها الصاروخية وقامت مؤخرا باجراء اختبارات صاروخية . وانتقدت الولايات المتحدة التجارب وقالت انها تنتهك قرار مجلس الأمن الدولي الذي وافق على الاتفاق النووي بين طهران والدول الست الكبرى في العام الماضي.

1