ايمانويل ماكرون يتولى مهامه الرئاسية رسميا في فرنسا

الأحد 2017/05/14
مراسم تسليم السلطة تبدأ في قصر الاليزيه

باريس- يتولى اصغر رؤساء فرنسا المنتخبين سنا، الوسطي ايمانويل ماكرون الاحد مهامه الرئاسية رسميا بعد اسبوع من فوزه على منافسته زعيمة اليمين المتطرف مارين لوبن.

ويدرك رئيس الدولة الجديد الذي وعد باصلاح "الحياة السياسية (الفرنسية) في العمق"، التحديات الكبرى التي تنتظره في بلد منقسم جدا، ويعاني من بطالة مرتفعة (10 بالمئة) ويواجه خطر التهديد الارهابي.

وكان ماكرون صرح يوم انتخابه في السابع من مايو ان "المهمة هائلة! (...) ساخدمكم". لذلك يحتاج المصرفي السابق والوزير السابق، الليبرالي في الاقتصاد كما في قضايا المجتمع، الى ان تخرج حركته "الى الامام!" باغلبية في الانتخابات التشريعية التي ستجرى في 11 و18 يونيو.

وستبدأ مراسم تسليم السلطة في قصر الاليزيه عند الساعة العاشرة (08,00 ت غ) في مراسم رسمية وتقليدية في العاصمة الفرنسية التي يضمن امنها حوالى 1500 شرطي.

واكد الرئيس المنتهية ولايته فرنسوا هولاند انه ينوي ان "يعمل ليكون كل شئ بسيطا وواضحا ووديا" في انتقال السلطة الى وزير الاقتصاد السابق في عهده البالغ من العمر 39 عاما.

وقال هولاند الذي تخلى عن الترشح لولاية رئاسية ثانية في ديسمبر الماضي بسبب تراجع شعبيته الى حد كبير "لا اسلم السلطة الى معارض سياسي لذلك الامر ابسط".

وسيستقبل هولاند الرئيس المنتخب امام الاليزيه قبل ان يعقدا لقاء على انفراد ليسلمه شيفرات السلاح النووي.

ويحرص ماكرون على الا يكرر خطأ ارتكبه احد الرؤساء السابقين، الاشتراكي فرنسوا ميتران الذي نسي في 1981 الشيفرة النووية في جيب سترة ارسلت مساء اليوم نفسه الى المصبغة. وما ان اكتشف الخطأ، حتى ارسل شخصا على دراجة نارية واستعاد الغرض الثمين في الوقت المناسب.

وصرح الخبير في القانون الدستوري دومينيك روسو ان هولاند وماكرون سيبحثان ايضا على الارجح في "المشاكل الكبرى في العالم وخصوصا التزام فرنسا في مالي (...) وقد يدليان بتصريحات".

وصرح هولاند لوكالة فرانس برس الاثنين في الطائرة في طريق عودته من برلين حيث تناول عشاء وداعيا مع المستشارة الالمانية انغيلا ميركل انه يريد ان يتأكد من ان ماكرون "يملك كل العناصر التي تسمح له بان يكون فعالا من اليوم الاول، وان تكون كل الملفات حول اجتماعات القمة الدولية جاهزة، والقضايا الاقتصادية والصناعية منظمة وكل الفرق تعمل بانسجام".

- تقاليد -

بعد ان يرافق هولاند الى باحة الشرف، سيحضر ماكرون اعلان النتيجة الرسمية للانتخابات الرئاسية من قبل رئيس المجلس الدستوري لوران فابيوس.

بعد ذلك يلقي الرئيس الجديد خطابا ويعزف النشيد الوطني قبل ان يتفقد الحرس، ثم تنهي 21 طلقة مدفعية المراسم في الاليزيه، ليتوجه ماكرون الى قوس النصر لوضع اكليل من الورود على قبر الجندي المجهول.

ويفترض ان يعين ماكرون بسرعة رئيسا للوزراء ويشكل حكومته. وفي اغلب الاحيان، عين الرؤساء السابقون رئيس الحكومة يوم تسلمهم مهامهم.

لكن مصادر في محيط الرئيس الجديد افادت ان ماكرون سينتظر حتى الاثنين قبل اعلان اسم رئيس الوزراء.

وسيتوجه ماكرون الذي يدعو الى اوروبا "مبادرة وحامية"، الاثنين الى برلين في اول رحلة له الى الخارج، للقاء ميركل.

وكانت المستشارة الالمانية اكدت خلال لقاء سابق "تطابق" آرائهما في عدد من القضايا. وكان هولاند زار يوم توليه مهامه في 2012 المانيا.

وينوي الرئيس ماكرون ان يتفقد قريبا القوات الفرنسية في الخارج، وخصوصا في افريقيا.

بانتظار ذلك، يستعد هولاند بتكتم للخروج. لكن خلافا لنيكولا ساركوزي (يمين) في 2012 الذي سبقه في الرئاسة، امتنع هولاند عن اعلان انسحابه من الحياة السياسية.

1