اﻟﺮﻓﺎع ﻳﻐﺎزل ﻟﻘﺐ اﻟﺪوري اﻟﺒﺤﺮﻳﻨﻲ ﻣﻦ ﺑﻮاﺑﺔ اﻟﻤﺤﺮق

الخميس 2014/05/22
فريق الرفاع يريد الحسم في استعادة اللقب

المنامة - تتواصل منافسات الدوري البحريني لكرة القدم من خلال لقاءات المرحلة السابعة عشرة قبل الأخيرة، والتي ستشهد مباراة “كلاسيكو” قوية، تجمع بين فريق الرفاع ونظيره المحرق.

يدخل فريق الرفاع مباراة “الكلاسيكو” ضد نظيره المحرق وهو يحتاج إلى تحقيق الفوز لحسم لقب الدوري البحريني لكرة القدم، السبت المقبل، في لقاء يندرج ضمن قمة المرحلة السابعة عشرة قبل الأخيرة. وتفتتح المرحلة، اليوم الخميس، بلقاءي المالكية مع النجمة، والحالة مع الشباب، وتتواصل غدا الجمعة بمواجهتي المنامة مع سترة، والحد مع البسيتين.

ويدخل الرفاع لقاء القمة أمام المحرق وهو بحاجة إلى 3 نقاط ليضمن استعادته للقب، إذ يتصدر الترتيب برصيد 35 نقطة بفارق أربع نقاط عن أقرب منافسيه المنامة. ويقود الرفاع المدرب الروماني فلورين متروك الذي يعول على خبرة لاعبيه بقيادة حسين سلمان والصربي ميلادين يوفانسيك واليمني أيمن الهاجري والبرازيليين إدواردو كونسيساو وجيلسون سواريز، فضلا عن اللاعبين الشباب راشد الحوطي ومحمد دعيج وعبدالله شلال وكميل الأسود ومحمد خليفة والحارس حمد الدوسري.

من جهته، فإن المحرق بقيادة المدرب سلمان شريدة، يحتل المركز الرابع برصيد 28 نقطة ويأمل في تحسين موقعه واحتلال المركز الثاني لضمان المشاركة في البطولات الخارجية، الموسم المقبل، خاصة بعد أن ودع منافسات بطولة الأندية الخليجية بخسارة قاسية أمام مضيفه النهضة العماني بثلاثية نظيفة في الدور ربع النهائي، كما فقد لقب الكأس بعد خروجه من الدور ربع النهائي أمام الرفاع الشرقي بالركلات الترجيحية. وسيفتقد المحرق جهود لاعبيه المخضرمين إبراهيم المشخص ومحمد سالمين بداعي الإيقاف وحسين بابا بداعي الإصابة، وسيعول على الحارس سيد محمد جعفر والدوليين وليد الحيام وسيد ضياء سعيد وحمد الدخيل والمخضرم محمود جلال والأرميني أرتاك داشيان والعاجي أديكو.

من جهته، يدخل المنامة الثاني (31 نقطة) لقاءه أمام فريق سترة الأخير (6 نقاط) بحذر شديد، فالأول يسعى إلى الفوز ولا غير من أجل الاحتفاظ بآماله في المنافسة على اللقب، ويدرك أن تعثره سواء بالتعادل أو الخسارة تعني حسم لقب الدوري لصالح الرفاع قبل الختام بجولة.

المالكية والحالة يحتاجان إلى نقطة واحدة فقط لضمان البقاء، بينما يأمل النجمة والشباب في خطف النقاط الثلاث

ونجح المنامة بقيادة مدربه التونسي سمير بن شمام في الخروج بنتائج إيجابية ودخوله طرفا في المنافسة على اللقب، وهي المرة الأولى التي يصل فيها الفريق إلى هذه المرحلة في سلم الترتيب. ويعوّل المنامة على جهود محترفيه بقيادة هداف المسابقة البرازيلي تياغو فيرنانديز ومعه مواطنه لازارو ألفيس والسوريان أحمد ديب ومحمد رضوان قلعجي، فضلا عن المخضرمين سلمان عيسى وعلاء حبيل والواعدين عيسى موسى ومسعود قمبر والحارس عبدالرحمن عبدالكريم. أما سترة الذي ودع منافسات دوري الدرجة الأولى، فيخوض اللقاء دون أي ضغوطات على لاعبيه ويأمل في الخروج بنتيجة معنوية قبل توديعه المسابقة.

وتحتدم المنافسة مع صراع البقاء بين أربعة فرق، حيث يلتقي المالكية السابع (17 نقطة) مع النجمة التاسع (13 نقطة)، ويواجه الحالة السادس (17 نقطة)، مهمة صعبة أمام الشباب الثامن (14 نقطة).

وسيحتاج المالكية والحالة إلى نقطة واحدة فقط لضمان البقاء، بينما يأمل النجمة والشباب في خطف النقاط الثلاث والاحتفاظ بآمالهما حتى الجولة الأخيرة من المسابقة. ويدخل الحد الثالث (28 نقطة) مواجهته أمام البسيتين الخامس (22 نقطة)، بآمال وطموحات المنافسة على المركز الثاني إلى جانب منافسته في الجبهة الآسيوية مع منافسات كأس الاتحاد الآسيوي، بعد بلوغه الدور ربع النهائي على حساب الصفاء اللبناني في إنجاز تاريخي مع مشاركته الآسيوية الأولى.

22