بأي الأدعية غسلتك أمك يا فتى؟

حتى ذلك النشيد الذي نظمه له مشجعو فريق ليفربول “الملك المصري” وبعده إذا سجل صلاح هدفا فسأدخل الإسلام، كلها دلائل واضحة على كون الفتى حالة استثنائية فريدة جديرة بالدراسة.
الاثنين 2018/04/30
بأي عطور الكلمات تتعطر يا صلاح؟

دعاء جدتي لابنها الأكبر المحتفى به دائما بكلمات إيمانية دافقة تخرج من القلب لتفتح لها أبواب السماوات السبع كانت بمثابة دستور صباحي لا يجوز الخروج عليه، كلمات التدليل والكنية الشهيرة لأبي كونه “حتة من القلب” على لسان جدتي كانت تحرك شقاوة ودلع عمتي في دفع أبي خارج البيت حتى لا ينفد الدعاء كله ويبقى لها بعض ما يدثرها من أعين الحاسدين، وتتعالى ضحكات الأم والأبناء.

لا يمكن لأحد الأبناء مغادرة المنزل بالطبع قبل أن تمسك برأسه وتغسل جسده بأدعية وآيات قرآنية ليحفظه الله بها من شرور البشر وأعين الحاسدين والحاقدين، تنفض عنه غبار الحياة وهمومها وتلبسه عباءة الحفظ الرباني بكلماتها الرائعة، فيعود ليخبرها بتفاصيل يومه وكيف كان موفقا فيه وإلى أي مدى حفظه الله بفضل بركة دعاء الوالدين.

أثار نجاح اللاعب المصري الأشهر على مستوى العالم محمد صلاح فضولي لمعرفة نوع الدعاء وأي الكلمات التي تغسله أمه بها كل صباح، بأي عطور الكلمات تتعطر يا صلاح؟ وأي الرياحين تلقيها أمك فوق رأسك لتفوح منك رائحة الحب للعالم؟ وماذا تقول له السيدة إكرام حتى صار أيقونة عربية ومصرية وإنسانية، مثالا لشباب متذرعين بروح الفشل وتكريسه للخروج من دائرة العمل والاجتهاد؟

صفع الفتى كل من توارى بإسلامه عن أعين الآخر في بلاد الغرب خشية الاضطهاد الديني والعرقي وألا تطاله سهام العنصرية، وتفاخر صلاح أمام الجميع بكونه مسلما ملتزما بدينه وتعاليمه السمحة، وأنه لا يقبل أي انتقاص منه مهما كانت الإغراءات.

حتى ذلك النشيد الذي نظمه له مشجعو فريق ليفربول “الملك المصري” وبعده إذا سجل صلاح هدفا فسأدخل الإسلام، كلها دلائل واضحة على كون الفتى حالة استثنائية فريدة جديرة بالدراسة.

هذا الشاب الذي أسعد الملايين من المصريين والعرب، ودخل قلوب الإنكليز من أوسع أبوابها، تربع على عرشها بلا منازع، من أجله نظمت الأشعار وكتبت القصائد وألفت ولحنت الأغنيات التي تسرد وحدها قصة موازية لقصة كفاحه، قصة حب أخرى ألهبت حماس الكثيرين، بالفعل سبقت هذا النجاح آلام ودموع وتضحيات ومجهود جبار.

إذا أردت أن تصنع أسطورتك فلا تنظر للآخرين ولكن أنظر لنفسك، تعرف على إمكانياتك ومواهبك وفجر طاقتك الإيجابية الإبداعية، فلدى كل منا طاقة هائلة وقدرة على التغيير، والحصفاء فقط هم من يفطنون لها. لم يخلق الله تعالى إنسانا على وجه الأرض دون موهبة، ولكن هناك من يكتشفها ويبرع في صقلها، ومن يقتلها ويسمح بأن تدوسها الأقدام.

ولم يفلح المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو الملقب بالاستثنائي في إبراز موهبة صلاح عندما استقدمه للعب مع نادي تشيلسي الإنكليزي عام 2015، بل عانى صلاح معه من الاستبعاد والاستمرار على دكة الاحتياطي حتى انتهت مأساته بالإعارة إلى نادي فيورنتينا ومنه لنادي روما العريق ليعود ثانية “البريمير ليغ” من بوابة ليفربول.

حينما كان لاعبا في نادي المقاولين العرب رفض ممدوح عباس وهو رئيس لنادي الزمالك التعاقد معه بحجة أن “رجله معوجة” أي أن قدميه ملتويتان، وكان خطأ عباس التاريخي في حق ناديه الذي لا يغفره النادي ولا لاعبوه أو جمهوره بمثابة ضربة قاضية لتاريخ عباس بعدما أصبح صلاح هداف ليفربول والدوري الإنكليزي.

هذا الخطأ من وجهة نظري هو عبثية عباس الذي فشل في الاستفادة من هذه الطاقة الهائلة والقدرة على الإبداع والتفرد الساحر عند صلاح، هي ذات الخطيئة التي ارتكبها يوما ما في حق النجم الأسمر الراحل أحمد زكي المنتج السينمائي رمسيس نجيب حين رفض أن يكون حبيب السندريلا سعاد حسني ضمن أحداث فيلم الكرنك، وقبله سعد أبوبكر مدير المسرح.

واستطاع بعدها زكي بحرفية وذكاء كتابة اسمه بحروف من نور حيا وميتا وأصبح من أوائل وأكبر نجوم الصف الأول وأن يكون بطلا بلا شبيه كأبطال الأساطير الإغريقية، وهي ذاتها نفس الخطيئة التي تلوث بعض المدراء الفاشلين في الاستفادة من طاقات إبداعية لدى مرؤوسيهم، ربما استسهالا أو توسعة لآخرين أقل كفاءة ولكنهم أكثر تزلفا ونفاقا.

فصلاح الذي أصبح الأفضل في أفريقيا والدوري الإنكليزي الممتاز، قدم رسالة جديدة بحروف واضحة وجمل عميقة وقوية بعد أن فك طلاسم المركزية المقيتة في التعامل المتعسف مع بعض المواهب من قبل ثلة من ضعفاء لا يعرفون كيف يتعاملون مع الأقوياء فيبحثون عن أيسر الطرق بتلويث الآخر وشيطنته تغطية لتعسفهم.

إذا رأيت طاقة مهدرة تجلس على دكة الاحتياطي فاعلم أن خلفها مخرجا فاشلا أو مديرا بلا رؤية، فقد البصيرة الثاقبة في اكتشاف موهبة بكر متفجرة بحجة أن قدميه “معوجتان!”.

21