بؤس الحاضر وغموض المستقبل

السبت 2013/08/31
واقع مؤلم

طفل عراقي يقف على أنقاض بيته في أحد أحياء بغداد بعد أن عصفت به سيارة مفخخة ضمن سلسلة انفجارات هزت المدينة، مخلفة عشرات الضحايا بين قتيل وجريح، ومكرسة حالة اللاأمن التي تغرق فيها البلاد منذ سنوات وتعمقت بشكل مأساوي خلال هذه السنة.

حالة عدم الاستقرار التي تطبع حاضر العراقيين تلقي أيضا بظلال قاتمة مع مسقبل الجيل الصاعد، في بلد تتهدده الأخطار وأشدها فتكا تَمزُّق المجتمع على أسس عرقية وطائفية.

ويتجسد ضياع الجيل الجديد في العراق في النسب المرتفعة للانقطاع الدراسي المبكر، وفي انتشار ظاهرة عمالة الأطفال، كصدى للأوضاع الاجتماعية المزرية وارتفاع نسبة الفقر، وعجز الأسر عن رعاية أطفالها، بل اضطرار الكثير من الأطفال إلى العمل لمساعدة أسرهم على مجابهة متطلبات الحياة العسيرة في بلد سابح على إحدى أكبر برك النفط في العالم.

3