باحثون أميركيون يبتكرون بطارية تعمل باللعاب

الاثنين 2017/08/14
الباحث سوكهيون تشوي يوفر حلا لتشغيل الأجهزة الضرورية وخاصة الطبية في المناطق الفقيرة والنائية

سان فرانسيسكو (الولايات المتحدة) - ابتكر فريق من الباحثين في الولايات المتحدة بطارية جديدة تعمل باللعاب البشري، ويمكن تشغيلها في الظروف الاستثنائية التي لا تعمل فيها البطاريات التقليدية.

وتركزت جهود الباحث سوكهيون تشوي من جامعة بينجهامتون في مدينة نيويورك الأميركية خلال السنوات الخمس الماضية على سبل توفير مصادر الطاقة المحدودة، بغرض استخدامها في المناطق التي تعاني فقرا في الطاقة من أجل تشغيل أجهزة التشخيص الطبي وقياس المؤشرات الحيوية للجسم.

موقع ساينس ديلي: البطارية لها مزايا تنافسية مقارنة بالبطاريات التقليدية نظرا لتوفر اللعاب دائما

ويقول تشوي إن “توليد قدر محدود من الطاقة يعتبر ضروريا لا سيما في تطبيقات التشخيص والرعاية الصحية في الدول النامية، وبالطبع تتطلب هذه الأجهزة قدرا محدودا من الطاقة لا يزيد عـن عدة عشرات من الميكرو واط لفترة لا تزيد عن عدة دقائق”.

وأضاف أن العقبة تكمن في أن “البطاريات المتوافرة في الأسواق وتقنيات توليد الطاقة الأخرى باهظة الثمن أو تفوق الاحتياجات المطلوبة، فضلا عن كونها تشكل تهديدا للبيئة”.

وتوصل تشاو بالتعاون مع فريق البحث إلى بطارية تعمل بالطاقة الحيوية يمكنها توليد الطاقة في غضون دقائق من إضافة اللعاب إليها. وتولد البطارية قدرا يعتمد عليه من الطاقة بمجرد إضافة نقطة من اللعاب إليها.

ونقل الموقع الإلكتروني “ساينس ديلي” المعني بالأبحاث العلمية والتكنولوجيا عن أعضاء في فريق الدراسة قولهم إن “البطارية المقترحة لها مزايا تنافسية مقارنة بالبطاريات الأخرى التقليدية، نظرا لأن السائل الحيوي المستخدم في تنشيط البطارية متوافر بسهولة حتى في أكثر المناطق التي تعاني نقصا في موارد الطاقة”.

وأضاف الموقع “أن تقنية التجفيف عن طريق التجميد المستخدمة للحفاظ على مكونات البطارية تساعد في تخزينها لفترات طويلة في حالة سليمة”.

ويعمل تشاو مع فريق البحث حاليا على تحسين كثافة توليد الطاقة من البطارية الجديدة حتى يتسنى استخدامها في تشغيل عدد أكبر من التطبيقات.

10