باحثون: التنبؤ بالزهايمر ممكن قبل الإصابة بـ7 سنوات

الاثنين 2018/02/05
كشف مبكر لأخذ الاحتياطات

لندن - طور باحثون بريطانيون اختبار ذاكرة بسيط للكشف المبكر عن مرض الزهايمر.

وأوضح الباحثون، وهم من جامعة لندن، أن الاختبار الجديد يتيح الكشف عن احتمال الإصابة بالزهايمر قبل 7 سنوات من ظهور أعراضه، ويعتمد على التغيرات في وعي الشخص وإدراكه.

وقام فريق البحث بالكشف عن التغيّرات في الإدراك لدى 35 شخصا، بينهم 21 شخصا يحملون طفرة جينية، تجعلهم معرضين أكثرللإصابة بمرض الزهايمر خلال سن الأربعين أوالخمسين. وعرض العلماء على جميع المشاركين قائمة تحتوي على كائنات حية وتفاصيل لرسم تخطيطي وقصص واقعية على أن يُطلب منهم تذكر هذه القائمة خلال نصف ساعة، وتكرار التجربة لسبعة أيام على التوالي.

ولاحظ الباحثون أن المجموعة التي كانت تحمل الطفرة الجينية انخفض أداء الذاكرة لديها بشكل كبير تدريجيا من اليوم الأول إلى السابع، بعكس المجموعة الثانية التي تفوقت في الأداء، وكانت الأولى أكثر عرضة للإصابة بالزهايمر خلال 7 سنوات من إجراء الاختبار.

وقال البروفيسور نيك فوكس، قائد فريق البحث، إن “الكثير من الناس يصابون بحالة من النسيان المتسارع، والكثير منهم لديهم شعور بأن هناك شيئا خاطئا يحدث مع ذاكرتهم”.

وأضاف فوكس أن “المجموعة التي كانت تحمل الطفرة الجينية هي الأسوأ، وكان الفرق ملحوظا جدا بينها وبين المجموعة الأخرى، واختبار الذاكرة كشف مبكرا عن أنها ستصاب بالزهايمر في المستقبل”.

وأكد الدكتور فيل وستون، الطبيب المشارك في الدراسة، أنه بهذا الاختبار البسيط يمكن الكشف المبكر عن الإصابة بمرض الزهايمر قبل وقوعها بسبع سنوات، وأخذ الاحتياطات اللازمة.

24