باحثون: ضغوط الدراسة تهدد الطلاب بالاكتئاب

الاكتئاب يمكن أن تكون له عواقب بعيدة المدى، وبمجرد أن تتضرر الذكريات، فإنها لن تتعافى، حتى بعد أن يشفى الشخص.
الأربعاء 2018/07/04
الخوف من الفشل يزيد من حالة الاكتئاب

برلين – حذر البروفيسور الألماني أولريش هيغيرل من أن ضغوط الدراسة الزائدة تهدد الطلاب بالاكتئاب، وذلك بسبب صعوبة المناهج والتوتر النفسي المصاحب للامتحانات والخوف من الفشل وعدم تحقيق النتائج المنشودة.

وأضاف رئيس الجمعية الألمانية لمساعدة مرضى الاكتئاب أن الاشتباه في الاكتئاب يزداد في حال استمرار عارضين على الأقل من الأعراض التالية لمدة تزيد عن أسبوعين أو أكثر، وهي العجز عن الإحساس بالسعادة والإرهاق المستمر واضطرابات الأكل وضعف التركيز وصعوبات النوم والكآبة وفقدان الأمل والشعور بالذنب والتفكير في الانتحار.

وإلى جانب العوامل الخارجية يعد الاستعداد الوراثي أيضا مسؤولا عن الإصابة بالاكتئاب. وكلما تم تشخيص الاكتئاب مبكرا، كانت فرص علاجه أفضل. لذا ينبغي استشارة الطبيب فور ملاحظة الأعراض سالفة الذكر.

وأكدت دراسة ألمانية سابقة على التأثير السلبي للاكتئاب على دماغ الإنسان، حيث وجد باحثون ألمان من جامعة الرور الألمانية أنه خلال فترة الإصابة بالمرض تنخفض قدرة الدماغ على تشكيل خلايا جديدة.

ولرصد تأثير الاكتئاب على الدماغ، طور العلماء نموذجا حاسوبيا يرصد الخصائص المميزة لدماغ مريض يعاني من الاكتئاب، واختبروا قدرة النموذج على تخزين واستدعاء ذكريات جديدة.

وأوضح الباحثون أنه كان من المعروف سابقا أن مرضى الاكتئاب كانوا أقل قدرة على تذكر الأحداث الجارية، لكن النموذج الحاسوبي الجديد كشف أن الذكريات القديمة تأثرت كذلك؛ ويتوقف مقدار العجز في الذاكرة على طول الفترة التي يستمر فيها الاكتئاب.

 كما وجد الباحثون أنه خلال فترة الاكتئاب تنخفض قدرة الدماغ على تشكيل خلايا دماغية جديدة، حيث أثبتت الدراسة أنه كلما كان الدماغ قادرا على تشكيل العديد من الخلايا العصبية الجديدة، زادت لديه القدرة على تذكر الأحداث والذكريات القديمة بشكل أكثر دقة؛ ولذا يتأثر مرضى الاكتئاب، حيث يصعب عليهم التمييز بين الذكريات المتشابهة وتذكرها بشكل منفصل.

 ولم يُظهر النموذج الحاسوبي عجزا في استدعاء الأحداث الحالية فحسب؛ بل إن مريض الاكتئاب عانى أيضا من الذكريات التي تم جمعها قبل الإصابة بالاكتئاب، وكلما طالت فترة الاكتئاب استمرت مشاكل الذاكرة.

وقال قائد فريق البحث سين تشينغ “حتى الآن كان من المفترض أن العجز في الذاكرة يحدث فقط خلال فترة الاكتئاب، لكن الدراسة كشفت أن الاكتئاب يمكن أن تكون له عواقب بعيدة المدى، وبمجرد أن تتضرر الذكريات، فإنها لن تتعافى، حتى بعد أن يشفى الشخص”.

وكانت منظمة الصحة العالمية كشفت، في أحدث تقاريرها، أن أكثر من 300 مليون حول العالم يتعايشون حاليا مع الاكتئاب. وحذرت المنظمة من أن معدلات الإصابة بهذا المرض ارتفعت بأكثر من 18 بالمئة بين عامي 2005 و2015.

21