باحثون: قلة النوم تسبب الاكتئاب

الخميس 2015/09/03
النوم لفترات أطول من المعدل له مضاره

أنقرة- أكدت مجموعة من الباحثين في قسم الأعصاب بكلية الطب بجامعة تراقيا التركية، أن النوم أقل من المعدل الطبيعي لعدد ساعات النوم التي تتراوح بين 6 و8 ساعات، يتسبب في العديد من المشاكل الصحية، على رأسها الإصابة بالسكري، وزيادة الوزن، والاكتئاب.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقد في مستشفى الجامعة، وحذر المشاركون في المؤتمر من قلة النوم مؤكدين أنه “في حال لم ينم الشخص يومين أو ثلاثة أيام متتالية، فهو معرض للإصابة بالعديد من المشاكل النفسية، التي قد يتبعها الموت”.

وأشاروا إلى أن النوم لفترات أطول من المعدل أيضا له مضاره، إذ أن النوم لأكثر من 10 أو12 ساعة، لا يؤدي إلى راحة الجسم، مؤكدين أهمية جودة النوم بالإضافة إلى مدته، حيث أشاروا إلى أنه من أجل الاستمتاع بنوم جيد خلال الليل، ينبغي “عدم تناول المشروبات المنبهة مساء، وعدم القيام بأعمال تتطلب مجهودا بدنيا قبل النوم، والتوجه إلى السرير عند الشعور بالنعاس، وعدم الاستلقاء في السرير قبل الشعور بالرغبة في النوم”.

وفي معرض توصياتهم للحصول على نوم عميق نبهوا إلى ضرورة “تعتيم غرفة النوم، وعدم وضع جهاز تلفزيون فيها، والحرص على اقتناء سرير مريح وتجنب قراءة كتب تتطلب جهدا للفهم أو التفكير قبل النوم”. وللأرق أسباب عديدة، أولها حاجة الجسم إلى وقت للاعتياد على ساعات النوم الطبيعية، أو التوتر والتفكير المتزامن مع وقت النوم.

أما الاستيقاظ في منتصف الليل بشكل متكرر قد تقف وراءه مثلا الحاجة إلى الذهاب إلى دورة المياه لعدة مرات أثناء الليل، وهذه الحالة يمكن تجنبها بشرب كوب من الماء المخلوط مع قليل من الملح غير المكرر، فهذا يساعد في حفظ الجسم للماء وعدم الاضطرار إلى التبول مراراً.

أيضا، قد تسبب الحرارة المرتفعة في الغرفة صعوبة في النوم، والاستيقاظ بشكل متكرر أثناء الليل. لذا ينصح بتبريد الغرفة قبل النوم، والاستحمام ليلاً لخفض حرارة الجسم، ومن أكثر الأخطاء الشائعة المسببة للأرق هي استعمال الهاتف الجوال وقت النوم، لمشاهدة جديد مواقع التواصل الاجتماعي مثلاً، لأن الهواتف تصدر ضوءاً يعيق إفراز الجسم للميلاتونين، أو هرمون النوم. وإذا كان الابتعاد عن هاتفك الجوال قبل النوم من الأمور المستحيلة، ينصح بتخفيف الإضاءة الصادرة من الشاشة وإبعاد الهاتف عن العينين قدر المستطاع لتخفيف الأثر.

17