باحثون: نشاط الأم يزيد حيوية طفلها

الثلاثاء 2014/04/01
كلما زاد نشاط الأمهات كلما كان ذلك أفضل لصحة الأم والطفل معا

لندن - أشارت دراسة بريطانيـة جديدة من جامعة كامبريدج وساوثهامبتون، إلى أنه كلمـا زاد نشـاط الأم زاد نشـاط الطـفل البدنـي.

واستندت الدراسة إلى متابعة مستويات نشاط ما يقرب من 500 أم وأطفالهن ذوي الأربع سنوات لمدة أسبوع.

وأجريت الدراسة على الأمهات وأطفالهن عن طريق ارتدائهن جهاز قياس معدل ضربات القلب ومقياسا للتسارع على صدورهن لمدة تصل إلى 7 أيام بشكل مستمر حتى أثناء النوم، وأثناء القيام بأنشطة تعتمد على الماء.

ويقول الخبراء إن الآباء والأمهات لهم دور هام في إكساب الأطفال عادات صحية في وقت مبكر جدا من الحياة.

كما تقول كاثرين هيسكيث، زميل أبحاث في معهد أبحاث صحة الأطفال، ومشاركة في قيادة الدراسة، إن هناك علاقة إيجابية بين نشاط الأم ونشاط الطفل.

وتضيف كاثرين، أنه كلما تزيد الأم من نشاطها فإن الطفل يزيد من نشاطه في المقابل، فكـل دقيقة من نشاط الأم يندمج الطفل بنسبة 10 بالمئـة أكثـر في نفس المستوى مـن النشـاط.

وكل ساعة تنشط فيها الأم يوميا يصبح طفلها أكثر نشاطا لمدة 10 دقائق، قد تبدو تلك التأثيرات تافهة لكنها تؤثر على المدى البعيد والمستمر.

من جانبها قالت الدكتورة آن هوسكينز، مسؤولة برنامج الأطفال والشباب والأسر بإدارة الصحة العامة، إن من مسؤولياتها زيادة النشاط البدني للأسر والأطفال وذلك قصد تحسين الصحة العامة، وأكدت أن اللعب هو وسيلة هامة يساعد على تطوير مهارات الطفل الحركية في مرحلة ما قبل المدرسة.

21