باخ الأكثر تأثيرا في الرياضة على الساحة العالمية

السبت 2015/01/03
الألماني باخ يحقق نجاحات استثنائية

لوزان (سويسرا) - ظفر الألماني توماس باخ، رئيس اللجنة الأولمبية الدولية، بجائزة الشخصية الأكثر تأثيرا في الرياضة العالمية عام 2014، حسب موقع إلكتروني متخصص في الألعاب الأولمبية.

ويأتي اختيار باخ بعد نجاحه في إطلاق تغييرات جريئة على الحركة الأولمبية العالمية توّجها باعتماد الجمعية العمومية للجنة الأولمبية الدولية، الشهر الماضي، لما أطلق عليه: “الأجندة الأولمبية 2020”.

وينتظر أن توافق اللجنة الأولمبية الدولية على عملية الإصلاح التي بدأها باخ منذ توليه رئاسة اللجنة خلفا للبلجيكي جاك روغ.

وينتظر تطبيق بعض التغييرات بشكل فوري، حيث أكدت مصادر أن منظمي أولمبياد 2018 الشتوي في مدينة بيونغتشانغ الكورية تلقوا توصيات من اللجنة الأولمبية الدولية بعدم إنشاء مضمار منزلق لأسباب مالية وأكدوا أن المنافسات ستقام على المسارات الموجودة في آسيا وأوروبا وأميركا الشمالية.

وقد تؤثر التغييرات أيضا في المنشآت المقرر أن تستضيف أولمبياد 2020 الصيفي بالعاصمة اليابانية طوكيو.

وفي حالة إقرار هذه التغييرات، سيسري تطبيقها بالتأكيد على الملفات المتقدمة لطلب استضافة أولمبياد 2024 الصيفي.

وحل الشيخ أحمد الفهد، رئيس اتحاد اللجان الأولمبية الوطنية (أنوك) في المركز الخامس لأكثر الشخضيات العالمية تأثيرا في الرياضة، بسبب إسهامه في تطوير هذه المنظمة التي تضم 205 لجان أولمبية في العالـم.

وقد أعيد انتخاب الفهد رئيسا لأنوك حتى 2018 في الجمعية العمومية التي أقيمت ببانكوك أخيرا، وهو أيضا رئيس المجلس الأولمبي الآسيوي وعضو في اللجنة الأولمبية الدولية.

ونال الأسترالي جون كوتس، نائب رئيس اللجنة الأولمبية الدولية ورئيس محكمة التحكيم الرياضي (كاس) المركز الثاني، والياباني يوشيرو موري المركز الثالث، والبرازيلي كارلوس نوزمان المركز الرابع.

وشهدت لائحة الـ25 شخصية اسما عربيا ثانيا يعود إلى المغربية نوال المتوكل، نائبة رئيس اللجنة الأولمبية الدولية، لدورها في رئاسة لجنة التنسيق المتعلقة بأولمبياد ريو دي جانيرو 2016.

ومن بين الأسماء الأكثر تأثيرا هذا العام أيضا، السويسري جوزيف بلاتر، رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم، الذي حل في المركز السابع عشر، في حين حل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في المركز الثالث عشر بعد جهوده في استضافة دورة الألعاب الأولمبية الشتوية بسوتشي في فبراير الماضي. وتجدر الإشارة أن موقع “أراوند ذي رينغ” يختار لائحة من 25 شخصا سنويا يعتبرهم الأكثر تأثيرا في الرياضة العالمية، ويعلن هذه الجوائز منذ 19 عاما.
22