باخ: يمكننا التخطيط للأولمبياد حتى 2028

الجمعة 2017/07/28
وقفة حازمة

برلين - أوضح الألماني توماس باخ رئيس اللجنة الأولمبية الدولية أن الحركة الأولمبية “مرساة الاستقرار” في الأوقات العصيبة، ولكن هناك حاجة ملحة إلى التقييم من أجل البقاء على اتساق مع الملفات الأولمبية.

وقال إنه تم تحقيق الكثير من خلال أجندة 2020 الأولمبية من أجل تقليص النفقات الأولمبية وجعل الأولمبياد أكثر براعة، مع زيادة المظاهر الحضارية والتمثيل النسائي.

وأكد باخ “لقد حققنا بعض الأمور” واصفا إجراءات سير أهداف أجندة 2020 بأنها “تسير بلا توقف”.

ويصل باخ إلى منتصف الطريق في ولايته الممتدة لثمانية أعوام خلال الكونغرس الاستثنائي للجنة الأولمبية الدولية في سبتمبر المقبل في ليما، والذي سيتم من خلاله منح حق تنظيم أولمبياد 2024 و2028 إلى باريس ولوس أنجليس.

وأشار باخ “التصويت المزدوج سيمنحنا الوقت لإعادة التفكير”. ورغم صعوبة زيادة جاذبية استضافة الأولمبياد بين المدن المختلفة، وكذلك الأزمات المتتالية للمنشطات في الرياضة الروسية، أكد باخ أنه راض بشكل عام عن الشأن الأولمبي حاليا.

وأوضح “الاستقرار بمثابة الذهب لأوقاتنا في هذا العالم غير المستقر، والممزق والهش، يمكننا القول بثقة وفخر إن الحركة الأولمبية مرساة الاستقرار مقارنة بما يحدث في كل الأنحاء على الصعيدين الاقتصادي والسياسي”.

وأكد “يمكننا التخطيط للأولمبياد حتى 2028 وكذلك في ما يتعلق بحقوق البث التلفزيوني والرعاة حتى 2032، للإبقاء على هذا الاستقرار عليك أن تتهيأ طوال الوقت، أن يكون لديك إجراءات للتقييم، لا ينبغي أن تكون هناك ثورة طوال الوقت، بخلاف ذلك ستتراجع، لن يكون لديك المزيد من الاستقرار”.

غارسيتي يؤكد أنه سيكون من الغباء عدم استضافة أولمبياد 2028، في إشارة قوية إلى ذهاب ألعاب 2024 إلى باريس

عدم الاستضافة

أكد عمدة مدينة لوس أنجليس الأميركية إيريك غارسيتي أنه سيكون من الغباء عدم استضافة دورة الألعاب الأولمبية الصيفية في 2028، في إشارة قوية إلى ذهاب ألعاب 2024 إلى العاصمة الفرنسية باريس.

وتتنافس لوس أنجليس وباريس على استضافة الألعاب الأولمبية في 2024 و2028.

وأقرت اللجنة الأولمبية الدولية مبدأ التصويت المزدوج لمنح أولمبيادي 2024 و2028 في جمعيتها العمومية المقررة في مدينة ليما في 13 سبتمبر.

وقال غارسيتي في مقابلة مع موقع بازفيد الأميركي على شبكة الإنترنت الأربعاء “سنكون أغبياء لعدم اختيار استضافة أولمبياد 2028”.

وتابع “ما تعرضه علينا اللجنة الأولمبية الدولية من الناحية المالية مثير للاهتمام إلى درجة أننا سنكون أغبياء لعدم اختيار 2028”.

وأشار غارسيتي إلى أن لجنة ملف ترشيح لوس أنجليس 2024 “ستعلن الأسبوع المقبل عن نواياها، سواء باختيار 2024 أو 2028”.

وأوضح عمدة لوس أنجليس “لقد ربحنا، وبالرغم من أنه من مصلحة الحركة الأولمبية اختيارنا لنسخة 2024، لأن لوس أنجليس نجحت دائما في تعزيز علامة الألعاب الأولمبية”، في 1932 و1984.

المدن المرشحة

وأضاف غارسيتي “في كل مرة نستضيف الألعاب هناك دائما مدن مرشحة للاستضافة”.

وهي المرة الأولى التي يعبر فيها مسؤول أميركي علنا وبهذا الوضوح عن استعداد لوس أنجليس لاستضافة ألعاب 2028 مع ضمانات مالية من اللجنة الأولمبية الدولية وترك نسخة 2024 لباريس.

وكان رئيس اللجنة الأولمبية الدولية الألماني توماس باخ أعرب عن أمله في التوصل إلى اتفاق قبل نهاية أغسطس بين مدينتي باريس ولوس أنجليس حول استضافة أولمبيادي 2024 و2028.

وتعول لوس أنجليس على زيادة الدعم المالي المقدم من اللجنة الأولمبية الدولية للدولة المضيفة (يصل إلى نحو 1.5 مليار دولار) في حال اختارت استضافة نسخة 2028، لتعويض احتمال خسارة الشركات الراعية التي وعدت بدعم ملف المدينة لاستضافة أولمبياد 2024.

22