باراك أوباما يسخر من الجميع

الخميس 2014/05/08
أوباما أضحك الحاضرين بنكاته

واشنطن - شارك الرئيس الأميركي باراك أوباما في حفل العشاء السنوي لرابطة مراسلي البيت الأبيض، الذي يحضره بالإضافة إلى الصحفيين مشاهير السياسة ونجوم هوليوود، ويتميز بالفكاهة والسخرية المتبادلة بين الرئيس والصحفيين، وألقى فيه أوباما العديد من النكات التي أضحكت الحضور.

وحظي الموقع الإلكتروني لنظام الخدمة الصحية، بنصيب كبير من سخرية أوباما، حيث كثيرا ما يعاني الموقع الإلكتروني من مشاكل تقنية تجعله يتوقف أو يتجمد.

وقال أوباما “لقد جعلوا من إطلاق هذا الموقع أحد أكبر أفلام الموسم”.

وفي دعابة أخرى قال أوباما إنه إذا كان شعار حملته الانتخابية لعام 2008 “نعم نستطيع”، فإن شعار عام 2013 كان ’كونترول-ألت-ديليت’” أي محو كل ما سبق.

وشهد التقليد السنوي سخرية الرئيس من آخرين، حيث يخالط عددا من مشاهير الصحفيين والسياسيين. وأدلى أوباما بتعليقات ساخرة حول صدر بوتين العاري، كما سخر من المعارضة التي تزعم أنه ولد خارج الولايات المتحدة.

ونالت قناة “فوكس”، إحدى أشد القنوات المعارضة له، نصيبها من النقد اللاذع للرئيس الأميركي، الذي أكد ساخراً “يجب أن يتقبلوا الأمر بصدر رحب في فوكس، سيفتقدونني حقاً، سيكون من الصعب عليهم إقناع الأميركيين أن هيلاري كلينتون وُلدت في كينيا”، بينما ضجّ الحضور بالضحك.

ويحتمل أن تكون هيلاري كلينتون، وزيرة الخارجية السابقة، المرشحة الرئيسية في انتخابات الرئاسة في 2016، رغم عدم إفصاحها مؤخرا عن نيتها للترشح.

ولم تسلم القنوات التلفزيونية الأميركية الشهيرة من دعابات الرئيس الأميركي، وعلى رأسها قنوات “سي أن أن” و “أم أس أن بي” وقناة فوكس نيوز الموالية للجمهوريين. كما نالت دعابات الرئيس الأميركي من أعضاء الكونغرس الجمهوريين.

وشارك في العشاء عدد من مقدمي البرامج التلفزيونية والصحافيين من واشنطن وعدد من نجوم هوليوود مثل الممثلين روبرت دي نيرو وباتريك ستيورات.

وظهرت الممثلة الكوميدية جوليا لويس درايفوس التي اشتهرت من خلال مسلسل “ساينفيلد” وتلعب حاليا دور نائبة الرئيس في مسلسل “فيب”، في شريط فيديو مضحك إلى جانب نائب الرئيس جو بايدن والسيدة الأولى ميشيل أوباما.

ومن بين السياسيين الذين حضروا العشاء السناتور الجمهوري تيد كروز وحاكم ولاية نيوجيرزي الجمهوري كريس كريستي، وهما مرشحان محتملان للرئاسة وكانا هدفا للنكات أثناء العشاء. وبعيدا عن الفكاهة أشاد أوباما بالصحفيين، الذين يعملون في ظروف صعبة، في بلدان، مثل أوكرانيا وأفغانستان وسوريا ومصر.

واحتشد أكثر من ألفي ضيف في قاعة للرقص في هيلتون واشنطن حيث يلتئم نجوم عالم السياسة والإعلام بالعاصمة كل عام فيما كانت الرابطة تحتفل بالذكرى السنوية المئة لإنشائها. وأبرز أوباما بعضا من انتكاسات إدارته العام الماضي وتناول بإسهاب طرح تشريع لإصلاح نظام التأمين الصحي ثم تحول إلى خصومه الجمهوريين في الكونغرس ممن يطالبون بإلغاء التشريع.

12