باربوسا: جئت لكتابة التاريخ ولم أستسلم أبدا

الثلاثاء 2017/02/21
نقطة انطلاق جديدة

روما - اضطر المهاجم البرازيلي غابرييل باربوسا، الملقب بـ”غابيغول”، إلى الانتظار لحين أن تأتي الفرصة المناسبة بعدما عانى كثيرا لأجل ترك بصمة مع إنترناسيونالي منذ انضمامه إليه مقابل 30 مليون يورو (31.83 مليون دولار) في بداية الموسم الجاري.

وكسر اللاعب النحس أخيرا وسجل هدف الفوز 1-0 على بولونيا قبل أن يؤكد أنه لم يشك أبدا في قدرته على هز الشباك في الدوري الإيطالي. وسجل المهاجم البالغ عمره 20 عاما هدف الانتصار بعد سبع دقائق من المشاركة كبديل قبل أن يحتفل بشكل حماسي بعدما عانى من إحباط كبير منذ انتقاله من سانتوس في أغسطس الماضي.

إبداع وحيوية

قبل هدف المهاجم الشاب كان إنترناسيونالي يفتقر للحيوية التي تميز بها الأداء تحت قيادة مدربه ستيفانو بيولي، وبدا أنه سيتحسر على فرصة خطيرة أهدرها رودريغو بالاسيو في الدقيقة الـ12 عندما أطاح بالكرة بعيدا عن المرمى من مدى قريب. وقال غابيغول “أنا سعيد من أجل هذه اللحظة وسعيد بهدفي الأول وما يزيد سعادتي أنه منحنا الانتصار. انتظرت هذه اللحظة”. وأضاف “عملت بجدية لأني كنت أعرف أني سأسجل في واحدة من المرات. هذه اللحظة لم تفارق ذهني أبدا”.

وقبل مباراة بولونيا كان غابيغول قد خاض 50 دقيقة فقط مع إنترناسيونالي على مدار خمس مباريات بالدوري، لكن رغم أهمية الهدف للاعب، فإنه سيدفع ثمنا لذلك أيضا. وكشف ستيفانو بيولي مدرب إنترناسيونالي أن اللاعب وعد بمنح زملائه وجبات على الطريقة البرازيلية عندما يهز الشباك.

غابيغول بعد هزه للشباك لأول مرة، كما فعل رونالدو مع إنتر في 1997، فإنه قد يجد نفسه على خطى هداف برازيلي آخر

وقال غابيغول “منذ قدومي إلى هنا عملت بجدية واحترافية. لا أزال أبحث عن مكاني لكني أعرف كيف يمكنني مساعدة إنترناسيونالي”.

وتسمح التجربة السابقة لغابيغول مع سانتوس، الفريق السابق للأسطورة بيليه وروبينيو ونيمار، بخوضه أحيانا لمقارنات متكررة كلما ظهر أي مهاجم شاب واعد. فبعد هزه للشباك لأول مرة أمام بولونيا، تماما كما فعل مواطنه رونالدو مع إنترناسيونالي في 1997، وجد غابيغول نفسه يسير على خطى هداف برازيلي آخر.

وقال غابيغول عن المقارنة مع مواطنه الفائز بكأس العالم مرتين “جئت لكتابة التاريخ ولم أستسلم أبدا. دعونا لتكون هذه بداية قصة جديدة”.

تمسك بالبقاء

كانت بعض التقارير الرياضية قد أشارت إلى أن البرازيلي غابرييل باربوسا، مهاجم إنتر ميلان الإيطالي، يرغب في الانتقال إلى ليفربول الإنكليزي خلال سوق الانتقالات الصيفية القادم، ولكن باربوسا نفى ما ورد في هذه التقارير، مؤكدا على أنه سعيد للغاية بوجوده في إنتر ميلان. وقال اللاعب “الجميع يساعدني بإعطائي النصائح، إنه شيء رائع أن ألعب مع نجوم كنت أشاهدهم في السابق في ألعاب الفيديو. أشعر بسعادة غامرة لارتدائي قميص ميلان”.

وأضاف ” في ما يتعلق بتسجيل الأهداف، سيحدث ذلك عندما يريد الله. أحاول فقط أن أعمل وأساعد الفريق وأريد أن أشكر جميع المشجعين، من أجل ما يفعلونه لي، وفي النهاية أنا سعيد في ميلان، ولا أفكر في الرحيل”.

ويذكر أن العديد من التحليلات تضع اللاعب البرازيلي في مقارنة مع مواطنه نيمار دا سيلفا نجم برشلونة، حيث أحرز غابرييل 56 هدفا في 154 مباراة شارك فيها مع سانتوس قبل انتقاله إلى إنتر ميلان.

23