بارعة النقشبندي ترسم وجه العشق

الثلاثاء 2015/01/27
الرواية تبحث في شخصية البطلة التائهة

بيروت- عن”المؤسسة العربية للدراسات والنشر”، ببيروت، صدرت رواية بعنوان “وجه العشق”، للكاتبة الأردنية بارعة النقشبندي، وتقع الرواية في 144 صفحة من القطع المتوسط.

وبارعة النقشبندي صاحبة رواية “أرجوحة تعلو وتعلو”، أستاذة في العلوم السياسية، وهي عضو هيئة تدريسية في كلية الآداب والعلوم، قسم العلوم التربوية، جامعة البتراء الخاصة في الأردن.

من أجواء الرواية الجديدة نقرأ: «يجب أن تبحث عن مكان.. رجعت إلى ذات الدوامة، الغربة تذبحها، لن تفكر بعد الآن.

لقد تعبت وهي تبحث عن مكان قريب من أحبائها، لا تريد مكانا غريبا لا تريد أن تكون وحيدة. إنها تعبة ولكن الظاهر سوف تظل تبحث وتبحث.. “البحث عن مكان”.

اتصل حبيبها بعد مضي ثلاث سنوات وقال مشتاق لك.

لم تحزن ولم تفرح أجابت: لقد تأخرت كثيرا، أغلقت التلفون، وأكملت ما تقوم به كأنها لم تسمع شيئا، في طريقها إلى العمل، بدون سابق إنذار، دموعها تنهمر».

14