باركوا لها.. فقد ولدت ولي أمرها

الأربعاء 2014/02/26
تسافر مع ابنها الرضيع "محرم"

الرياض - لم تكد قضية الطالبة الجامعية السعودية أمينة باوزير، التي فارقت الحياة بسبب رفض جامعة الملك سعود دخول رجال الإسعاف إلى قسم البنات لإنقاذها من أزمة قلبية حادة لأنها دون غطاء رأس، تهدأ، حتى ثارت عاصفة أخرى على تويتر سببها ولادة طالبة في الحرم الجامعي لرفض الطبيبة “نقلها بالإسعاف دون ولي أمرها”.

يشار إلى أن الموافقة المسبقة لولي الأمر ضرورية في أي تحرك للمرأة في السعودية، كما لا تستطيع السفر دون وجود محرم.

ومباشرة بعد أن انتشر الخبر على وسائل التواصل الاجتماعي أطلق مغردون هاشتاغ طالبة جامعة الإمام تلد داخل الجامعة.

وقال مغرد “ في الحالات العادية، الحديث عن (المحرم) مقرف، فما بالكم بالحديث عنه في الحالات الطارئة!! إنها جريمة”! وأكد مغرد “للأسف الغرب يتّهم المسلمين بالتخلف بسبب القوانين التي لا تمّت إلى الإسلام بصلة! وا عجبي!!!

واستدعى الموضوع سخرية بعضهم، وغرد معلقا “ليش (لماذا) يتصيد الليبراليون فضائح المجتمعات؟ هذا بدل ما تباركون لها أنها ولدت لها ولي أمر احتياطي”!!!

وطالب آخر بالنظر إلى الجانب الإيجابي في الموضوع “فقد قدروا ظرفها وسمحوا باختلاط الرضيع بالطالبات، كما أنها تستطيع الموت دون شرط حضور ولي أمرها".

19