باريس: أزمة اللاجئين تهدد فكرة الاتحاد الأوروبي

السبت 2016/01/23
خلافات في وجهات النظر

باريس – قال رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس أمس الجمعة إنه ليس بوسع أوروبا التعامل مع عدد اللاجئين الذين يصلون إلى حدودها وإن تدفق المهاجرين يهدد فكرة الاتحاد الأوروبي.

وقال فالس لهيئة الإذاعة البريطانية “ليس بوسعنا القول أو القبول بأن كل اللاجئين…محل ترحيب في أوروبا”. وأضاف أن “أزمة المهاجرين تمثل خطرا على استقرار الاتحاد الأوروبي وأن هناك حاجة لفرض قيود أكثر صرامة على حدود التكتل”.

وتابع أن أوروبا بحاجة إلى توجيه رسالة مختلفة عن تلك التي وجهتها المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل التي دعت شركاءها الأوروبيين إلى استقبال حصص من اللاجئين.

وأردف “تواجه ألمانيا تحديا كبيرا. يجب علينا أن نساعد ألمانيا. لكن الرسالة الأولى التي نحتاج توجيهها الآن هي أن نقول بكل حسم إننا لن نرحب بكل اللاجئين في أوروبا”.

وأضاف “لأن الرسالة التي تقول تعالوا وسنرحب بكم تحدث تحولات كبرى”. وتواجه أوروبا تحديات أمنية و اقتصادية كبرى إزاء موجة هجرة كبيرة.

وارتفع العدد الإجمالي للوافدين إلى أوروبا عبر البحر في يناير إلى 37 ألف شخص أي أكثر بست مرات عن مجموع من وصلوها بنفس الطريقة خلال نفس الفترة في 2014 و2015.

5