باريس تحتفي بنساء المغرب الأمازيغيات

الجمعة 2014/07/18
عرس حضاري في باريس للمرأة المغربية الأمازيغية

باريس- يعدّ معرض “نساء المغرب الأمازيغيات”، الذي تحتضنه “مؤسسة بيار بيرجيه” و”إيف سان لوران”، حتى يوم غد 19 يوليو الجاري، عرسا حضاريا بكل المعايير الممكنة، لما يحتويه من تحف تراثية وتقليدية بديعة متعلقة بالثقافة الأمازيغية، تشفي غليل الشغوفين بالجماليات الأصيلة الخارجة من رحم تاريخ إنساني يضرب بجذوره في عمق الثقافة البربرية المغربية.

ويأتي المعرض الذي ينظم تحت رعاية الملك محمد السادس تتويجا لتاريخ علاقة المصممين الشهيرين “بيرجيه” والراحل “سان لوران” بعالم الأزياء عموما، باعتبارهما من أكبر أساطين الموضة والأزياء الراقية، وأيضا تكريسا لعلاقتهما الشخصية والروحية والثقافية بالمغرب الذي حلا به عام 1966. كما يتضمن أجمل مقتنيات المتحف البربري لحديقة ماجوريل في مدينة مراكش بالمغرب، ومتحفي كي برانليه وبارغوا في مدينة كليرمان فيران جنوب فرنسا.

ويتمحور المعرض حول صور المرأة الأمازيغية كما عُرفت في شمال المغرب بالأطلس الأوسط والأعلى. وشكّل هذا المحور مدخل المعرض الذي عزز بشروحات مكتوبة وخارطة تاريخية وجغرافية وبشاشة تبرز نمط حياة نساء المنطقة وظروف معيشتهن.

14