باريس تطلب من العشاق استبدال أقفال الحب بـ "سيلفي"

الأربعاء 2014/08/13
الأقفال ليست لا تثري التراث الباريسي وليست مثالية كرمز للحب

باريس – أطلقت بلدية باريس حملة لحمل العشاق على استبدال الأقفال التي توضع على الجسور الباريسية بصور “سيلفي” تنشر عبر الإنترنت.

صور “سيلفي” تنشر على الإنترنت بدلا من الأقفال الحديدية التي تعلق على جسور باريس، هذا ما اقترحته بلدية باريس للعشاق الذين يأتونها من كل مكان ويخلدون حبهم الأبدي عبر قفل حديدي يعلق على الجسر وترمى مفاتيحه في نهر السين، بعد انهيار جزء من سياج جسر الفنون في شهر يونيو الماضي بسبب ثقل الأقفال المعلقة عليه.

واقترحت بلدية باريس ذلك الحل البديل على العشاق الذين يضعون أقفالا حديدية علي سياج جسورها حلما بـ”حب أبدي”، باستبدالها بصور ذاتية أو ما يعرف بـ”سيلفي” ونشرها عبر الإنترنت.

وأوضحت البلدية عند إطلاقها الحملة هذا الأسبوع أن الفكرة “تقترح على العشاق حلا بديلا يقوم على استبدال الأقفال بصور “سيلفي” لأنها تزن أقل بكثير”، على أن تنشر على موقع مخصص لهذه الغاية “حب دون أقفال. كوم” (لوف ويذاوت لوكس.كوم) أو عبر تويتر.

وبدأت البلدية في وضع ملصقات على الجسور اعتبارا من الاثنين، موضحة “أنها عنصر أول في خطة تحرك شاملة. وأنها مبادرة أولى لإقناع السياح بأن الأقفال ليست لا تثري التراث الباريسي وليست مثالية كرمز للحب”.

وقد انهار جزء من حاجز جسر الفنون أو “بون دي زار” الشهير في يونيو الماضي بسبب ثقل آلاف الأقفال.

وتحاول بلدية باريس منذ سنوات إيجاد حل لمشكلة هذه الأقفال التي جاء بها العشاق لأول مرة لمدينة الأنوار عام 2008. ومحور “الأسطورة” أن يضع العاشقان قفلا من حديد يحمل اسميهما وترمى مفاتيحه في نهر السين من أجل حب أبدي.

وحسب خارطة طريق كشفت عنها وسائل إعلام فرنسية، فإن رئيسة بلدية باريس الجديدة آن إيدالغو وضعت مشكلة هذه الأقفال ضمن أولوياتها عند استلامها بلدية باريس من برتران دولانوي، وكلفت نائبها بإيجاد حل لإزالة هذه الأقفال من جسر الفنون.

وتبقى باريس الوجهة السياحية الأولى في العالم حيث زارها العام الماضي 32 مليون سائح من مختلف بلدان العالم.

24