باريس تفرج عن صهر بن علي

بلحسن الطرابلسي يواجه في فرنسا تهمة غسل الأموال ضمن عصابة منظمة.
الاثنين 2019/05/13
مساع تونسية لجلب الطرابلسي

تونس – تسعى السلطات التونسية لتسلم بلحسن الطرابلسي، شقيق زوجة الرئيس التونسي الأسبق زين العابدين بن علي، من باريس بعد الإعلان الأحد عن إطلاق سراحه.

وأكد وكيلا الدفاع عن الطرابلسي كزافييه نوغيراس ومارسيل ما أعلنته وزارة العدل التونسية الأحد عن إطلاق سراح الرجل البالغ 56 من العمر عاما.

وهذه المرة الثانية التي تأمر فيها محكمة الاستئناف في إيكس أون بروفانس (جنوب شرق) بالإفراج عن الطرابلسي الذي يواجه في فرنسا خصوصا تهمة “غسل الأموال في عصابة منظمة”.

وبموجب القرار الجديد يبقى الطرابلسي تحت إشراف قضائي في هذه القضية دفع من أجله كفالة مالية قدرها مئة ألف يورو.

ويقتضي هذا الإشراف القضائي بعدم مغادرته الأراضي الفرنسية والحضور بشكل منتظم إلى قسم الشرطة التابع لمكان إقامته، حسبما أوضح وكيلا الدفاع عنه.

وأوضحا “لا بدّ من القول إن القضاة الفرنسيين لم يستسلموا للضغوط السياسية والإعلامية وطبقوا القانون”، عبر إطلاق سراح بلحسن الطرابلسي.

والمرحلة القضائية التالية هي النظر في طلب تسلم الطرابلسي قدّمته تونس والذي يُفترض أن يحصل في يونيو، إلا أن فريق الدفاع “لا يستبعد” حاليا تقديم طلب لإرجائه.

وقالت وزارة العدل التونسية في بيان إنه في انتظار مثول بلحسن، تؤكد السلطات التونسيّة “ثقتها الكاملة قي استقلالية ونزاهة القضاء الفرنسي وحسن تطبيقه للقانون”.

4