باريس سان جرمان يجدد إغراءاته من أجل الظفر بنيمار

يسعى باريس سان جرمان، بشتى الطرق، إلى ضم البرازيلي نيمار، لاعب برشلونة الإسباني، حيث كشفت تقارير صحافية، عن إغراء النادي الفرنسي للاعب بالعديد من الأمور، التي ستجعله أحد أعلى الرياضيين دخلا في العالم.
الاثنين 2017/07/31
حيرة كبيرة

ميامي - يحاول نادي باريس سان جرمان الفرنسي، بكل الطرق إقناع اللاعب نيمار بالانضمام إلى الفريق، بعد إغرائه بالحصول على راتب ضخم، والمشاركة في سلسلة من الإعلانات، التي ستجعله غنيا جدا بنهاية مسيرته الكروية. وخطف البرازيلي نيمار، الأضواء في الكلاسيكو الودي، الذي فاز به البارسا على ريال مدريد بمدينة ميامي الأميركية، حيث كان الأكثر نشاطا بين صفوف النادي الكاتالوني، حيث صنع الهدفين الأول والثالث لفريقه، رغم الشكوك حول انتقاله المحتمل لباريس سان جرمان. ولم يتوقف نجم برشلونة نيمار، عن محاولاته للتسجيل خلال لقاء البارسا وريال مدريد بمدينة ميامي الأميركية، لكن دون جدوى إلى أن تم تبديله بالتركي أردا توران.

وفي الأيام الأخيرة، تزايدت حالة عدم اليقين بشأن مستقبل نيمار مع البارسا، وتضاعفت الشائعات حول انتقاله المحتمل لباريس سان جرمان، في ظل صمت اللاعب البرازيلي، طوال الأيام الماضية، دون أن يؤكد أو ينفي ما يقال بشأن انتقاله المحتمل لنادي العاصمة الفرنسية.

وفي تصريحات صحافية قال رئيس نادي برشلونة، جوسيب ماريا بارتوميو، إنه إذا أراد اللاعب الرحيل “بإمكانه دفع قيمة الشرط الجزائي”، التي تبلغ 222 مليون يورو. وأكدت تقارير أن النادي الكاتالوني، قد يكون مستعدا لدراسة خيار التقدم بشكوى للاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا)، ضد النادي الباريسي، حال دفع فعلا قيمة الشرط الجزائي في عقد نيمار، لأنه سيكون بذلك قد انتهك قواعد اللعب المالي النظيف.

ويعتقد البارسا أنه في حال دفع “بي إس جي” الشرط الجزائي، المحدد بـ222 مليون يورو، فلن يأتي المبلغ كله من حسابات النادي الفرنسي، ولكن من شركة ما تابعة لقطر. ولهذا، ففي حال حصول “بي إس جي” في النهاية على خدمات اللاعب البرازيلي، سيستطيع برشلونة مطالبة يويفا بالتحقيق في مصدر هذه الأموال، علما بأنه لا يوجد أيّ ناد أوروبي لا يستطيع دفع الشرط الجزائي لفسخ العقد، من دون مخالفة قواعد اللعب المالي النظيف، التي أقرها الاتحاد القاري. وتجدر الإشارة إلى أن يويفا، غرم في 2014 النادي الباريسي، 22 مليون يورو، لمخالفته قواعد اللعب المالي النظيف. وفي حال معاقبته مجددا فقد لا يقتصر الأمر على غرامة مالية، ولكن قد يمتد الأمر إلى إيقاف النادي عن المشاركة في البطولات الأوروبية.

سعادة كبيرة

أبدى إرنستو فالفيردي، مدرب برشلونة، سعادته بالأداء الذي قدّمه فريقه خلال الفوز على غريمه التقليدي ريال مدريد 3-2 وديا في الكأس الدولية للأبطال. وقال فالفيردي عقب المباراة “كان يوما شاقا بسبب الحر والرطوبة. بدأنا المباراة بصورة جيدة للغاية وسجلنا هدفين وصنعنا بعض الفرص”. وتابع “ولكن نظرا للرطوبة، كان الإيقاع منخفضا في بعض اللحظات. كانوا ينتظرون تراجع أدائنا، ولكن الفريق كان جيدا للغاية في تنفيذ فكرتنا في السيطرة على المباراة. سمحنا لهم بصناعة الفرص”.

باريس سان جرمان الفرنسي يحاول بكل الطرق إقناع اللاعب بالانضمام للفريق، بعد إغرائه بالحصول على راتب ضخم

وعن الاستقبال الذي ناله الفريق في الولايات المتحدة، أوضح فالفيردي “نشعر بالرضا على كافة الأصعدة من حالة الفريق واستقبال الجماهير ودعمها. نحن سعداء بالأجواء”. وبشأن وضع نيمار ورحيله المحتمل إلى باريس سان جرمان الفرنسي، علق “أحاول الحديث عما يحدث، وليس عن احتمالات. سننتظر، ولكننا نفكر في أن على نيمار أن يساعدنا هذا الموسم. أراه هنا في الملعب وأتمنى أن يستمر هنا”.

اتباع الخطى

حث لاعب نادي باريس سان جرمان الفرنسي البرازيلي داني ألفيس، مواطنه وزميله السابق في برشلونة الإسباني المهاجم نيمار، على التحلي بالشجاعة والسير على خطاه للانضمام إلى النادي الباريسي الذي يتردد أنه مستعد لدفع 222 مليون يورو لضمه. وكان ألفيس انتقل من برشلونة إلى يوفنتوس الإيطالي في صيف عام 2016، وأمضى معه موسما واحدا انضم بنهايته إلى النادي الفرنسي، حيث يأمل في أن يجتمع شمله مجددا مع نيمار، في تكرار لتجربتهما في النادي الكاتالوني. وقال ألفيس (34 عاما) “آمل في أن يتم هذا الأمر. لا علاقة لي بالقرار الذي سيتخذه، إنه قرار هام جدا بالنسبة إليه. على الرجال اتخاذ قرارات من هذا النوع. أمل في أن ينضم إلينا، إنه أحد أفضل أصدقائي وأريد دائما أن يكون أصدقائي قريبين مني”. وأتت تصريحات ألفيس من طنجة المغربية حيث فاز نادي العاصمة على موناكو بطل الدوري 2-1 السبت في كأس الأبطال الفرنسية، في مباراة سجل فيها الظهير الأيمن البرازيلي الهدف الأول لفريقه.

وأضاف في ما يتعلق بمواطنه المهاجم البالغ من العمر 25 عاما “لا يمكنني التدخل في قراره. إنه قراره لكني سأستقبله بالترحاب إذا جاء”. وتفيد التقارير الصحافية أن سان جرمان المملوك من هيئة قطر للاستثمارات الرياضية، مستعد لدفع قيمة البند الجزائي لفسخ عقد نيمار مع برشلونة، والبالغة 222 مليون يورو، ما سيجعل منه أغلى لاعب في العالم، بدلا من الفرنسي بول بوغبا الذي انتقل في صيف 2016 من يوفنتوس إلى مانشستر يونايتد الإنكليزي مقابل 105 ملايين.

ورفض ألفيس الحديث عن لعب دور مماثل لذلك الذي لعبه بوغبا باقناع صديقه البلجيكي روميلو لوكاكو بالانتقال هذا الصيف من إيفرتون إلى مانشستر يونايتد، مؤكدا “لقد ساعدته مرة، ساعدته بالقدوم إلى برشلونة (عام 2013 من سانتوس). لم أتخذ القرار بدلا عنه لكني قلت له ببساطة ما ينتظره في برشلونة، وقرر الذهاب إلى هناك”. وتابع “القرارات هي ملك الشجعان. أنا أكثر الشجعان: قررت ترك برشلونة، ترك يوفنتوس. أنا الشخص الذي يأخذ قراراته على الدوام. يجب عليه أن يقرر استنادا إلى نضوجه وأفكاره بشأن رغبته في التقدم”.

وفي السياق ذاته أعلن رئيس رابطة الدوري الإسباني لكرة القدم خافيير تاباس أنه سيتقدم بشكوى إلى الاتحاد الأوروبي للعبة بحق نادي باريس سان جرمان الفرنسي في الانتقال القياسي المحتمل للبرازيلي نيمار من برشلونة، بسبب ما اعتبرها مخالفة لقانون اللعب المالي النظيف. وتشير التقارير على نطاق واسع في الفترة الأخيرة، إلى أن النادي الفرنسي المملوك من هيئة قطر للاستثمارات الرياضية، مستعد لدفع قيمة البند الجزائي لفسخ عقد نيمار (25 عاما) مع برشلونة والبالغة 222 مليون يورو، ودفع مبلغ 30 مليون يورو كراتب سنوي له. وفي حال إتمامها، ستجعل هذه الصفقة من نيمار أغلى لاعب في العالم.

وقال تاباس في تصريحات لوسائل إعلام إسبانية في نهاية الأسبوع، منها إذاعة “كادينا سير” وصحيفة “موندو ديبورتيفو”، أن الرابطة ستستبق الخطوة بتقديم شكوى إلى الاتحاد الأوروبي للعبة (ويفا). وقال “سنقوم بذلك لأنهم (سان جرمان) يخالفون قانون الاتحاد الأوروبي لكرة القدم للعب المالي النظيف كما يخالفون قواعد المنافسة الخاصة بالاتحاد الأوروبي”. أضاف “سنتقدم بشكوى أمام الاتحاد الأوروبي لكرة القدم وإذا لم يتحرك سنرفع القضية أمام محاكم المنافسة في سويسرا وبروكسل”.

23