باسم قاسم مدربا مؤقتا للمنتخب العراقي

الأربعاء 2017/05/24
قبلت التحدي

بغداد – اختار الاتحاد العراقي لكرة القدم باسم قاسم مدربا مؤقتا لمنتخب بلاده وقيادته في ما تبقى من استحقاقه في تصفيات كاس العالم 2018، وذلك خلفا للمدرب راضي شنيشل المقال من منصبه بعد تلاشي آمال العراق في مشوار التصفيات.

وذكر رئيس الاتحاد العراقي لكرة القدم عبدالخالق مسعود أن” الاتحاد اختار قاسم مدربا للمنتخب في الفترة المقبلة المتبقية من تصفيات كاس العالم 2018 في روسيا”. وأضاف مسعود “المدرب باسم قاسم سيواصل مهمته مع فريقه القوة الجوية أيضا بالإضافة إلى مهمته الجديدة المؤقتة”.

ويقود المدرب قاسم (59 عاما) فريق القوة الجوية ويسعى إلى الحصول معه على لقب ثان لبطولة كاس الاتحاد الآسيوي فضلا عن اللقب المحلي الذي حققه مرتين مع دهوك احد أندية إقليم كردستان وكذلك مع الزوراء في الموسم الماضي والأخير تخلى عنه لأسباب مالية.

يذكر أن الاتحاد العراقي يسعى إلى التعاقد مع مدرب أجنبي لقيادة منتخبه في الفترة المقبلة إلا أن المشاكل المالية التي يمر بها عرقلت تلك المساعي في الوقت الحاضر. وقال باسم قاسم إن “المهمة الوطنية، حتمت علينا قبول عرض الاتحاد، والعمل من أجل استعادة هوية المنتخب”.

الاتحاد العراقي يسعى إلى التعاقد مع مدرب أجنبي إلا أن المشاكل المالية عرقلت تلك المساعي في الوقت الحاضر

ولفت إلى أن “العمل سينطلق، بدءا من الأربعاء للتحضير للمواجهة الودية أمام الأردن، التي ستقام مطلع الشهر المقبل في ملعب المدينة الرياضية، في البصرة”. وبين أنه اختار معه طاقما مساعدا، يتألف من: شاكر محمود، مدربا مساعدا، وهاشم خميس، مدربا لحراس المرمى.

وأشار إلى أن “الجهاز الفني، سيباشر عمله، على أن يلتحق بالفريق، بعد انتهاء مباراة نصف نهائي كأس الاتحاد الآسيوي بين القوة الجوية، والزوراء، 29 من الشهر الجاري، التي ستقام في الدوحة”.

وأشار إلى أنه اتفق مع الاتحاد، على تدريب المنتخب بجانب تدريب القوة الجوية، الذي ينافس على لقب الدوري المحلي، بالإضافة إلى بطولة كأس الاتحاد الآسيوي التي بلغ فيها الدور نصف النهائي.

ولفت إلى أن الاتحاد، وافق على طلبه بالاستمرار في تدريب القوة الجوية، بجانب تدريب المنتخب. يذكر أن باسم قاسم، حصل على لقب الدوري العام الماضي مع الزوراء، كما حصل مع القوة الجوية، على لقب كأس الاتحاد الآسيوي، الموسم الماضي.

من ناحية ثانية كثيرا ما يطرح اسمه لتدريب المنتخب العراقي، إلا أن أيوب أوديشو له رؤية مخالفة عن بعض المدربين المحليين، لأنه ينتقد بشدة آلية العمل التي يتم من خلالها تسيير الدوري المحلي.

وقال “المنتخب العراقي في دوامة كبيرة، منها البحث عن المدير الفني، بجانب المصدر الذي يدفع قيمة عقد المدرب الجديد، يجب الاستناد على رؤية يتم من خلالها التعاقد مع مدرب المنتخب، وفق الاستحقاقات القادمة، لأن أسود الرافدين خارج منافسات مونديال روسيا 2018”.

22