باسم مرسي: مستمر مع الزمالك وأتمنى الاحتراف في أتلتيكو

الخميس 2015/12/24
ماهذا التحامل؟

القاهرة - أكد باسم مرسي مهاجم الزمالك أنه يعتبر نفسه أفضل لاعب في مصر دون منازع، مضيفا أنه لا يفتعل المشاكل كما تردد في بعض وسائل الإعلام مؤخرا، وإنما كل الأزمات التي ارتبطت به لم يكن طرفا فاعلا فيها.

وشدد في حوار خاص مع “العرب” على احترامه لإدارة نادي الزمالك في ما يخص منع التعامل مع صفحاته الشخصية بمواقع التواصل الاجتماعي. وقال باسم إن رحيله سيكون من خلال بوابة النادي في حال وجود عرض مناسب يليق به وبناديه، وإنه لن يستغل الشرط الجزائي لفسخ تعاقده مع الزمالك، نافيا في الوقت نفسه وصول أي عرض من نادي السد القطري الذي يشرف على تدريبه البرتغالي فيريرا مدرب الزمالك السابق.

وقال: لم أتلق أي عرض، لكن علاقتي جيدة بالمدرب فيريرا، وبعض وسائل الإعلام تحاول خلق المشاكل لي”، مضيفا أنه تلقى عروضا للاحتراف في فرنسا والسعودية والإمارات. لكن مصدرا مقربا من اللاعب قال لـ“العرب” إن العرض السعودي كان من نادي أهلي جدة، الذي اتصل أحد مسؤوليه باللاعب لمعرفة رأيه في مسألة الانتقال إلى صفوف الفريق في يناير المقبل.

وكان المستشار مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك قد اتهم اللاعب بالانتماء إلى رابطة “أولتراس وايت نايتس” وذلك بسبب ذهابه إليهم وتهدئتهم بعد منع دخولهم أحد تدريبات الفريق، فيما تم توقيع عقوبة مالية تبلغ 300 ألف جنيه (نحو 25 ألف دولار) على اللاعب بسبب وضعه منشورات عبر صفحته على موقع إنستغرام.

وعن إمكانية معاقبته بسبب إجرائه حوارات تلفزيونية على هامش حفل تكريمه الذي أقيم مساء الخميس الماضي بعد فوزه بلقب أفضل لاعب في مصر في استفتاء بين مدربي الدوري الممتاز، قال “في كل دول العالم تقوم الأندية بالاحتفاء بلاعبيها الذين يحصدون ألقابا شخصية، إلا في مصر تتم معاقبة هؤلاء اللاعبين”.

وقع الزمالك عقوبة أخرى على اللاعب بتغريمه (25 ألف دولار) بسبب إجراء حوارات صحفية، قبل أن يخطر اللاعب إدارة النادي باعتراضه على العقوبة، ليدخل في أزمة جديدة مع ناديه. وتطرق مرسي إلى الشائعات التي طالت علاقته بزملائه في الزمالك، فنفى وجود خلافات مع محمود عبدالمنعم (الشهير بكهربا)، وقال “علاقتي به جيدة للغاية، أداعبه كثيرا في التدريبات، ولا أزمات بيننا”، مشيرا إلى أنه لا خلافات بينه وبين نادي الزمالك في الوقت الراهن.

لاعب الزمالك أشار إلى أن لديه طموحات كبيرة مع الفريق في الفترة المقبلة، كما يحلم بالتأهل مع المنتخب لكأس العالم 2018

وعن النادي الأوروبي الذي يتمنى الاحتراف بين صفوفه، قال مرسي “رغم أنني من مشجعي ريال مدريد إلا أنني أتمنى الاحتراف بصفوف جاره المدريدي أتلتيكو، بسبب الروح العالية التي تميز أسلوب لعب هذا الفريق، فضلا عن أن طبيعة المدرب دييغو سيميوني تشبهني كثيرا”.

وأضاف “لا أتعجل الحصول على فرصة الاحتراف الأوروبي، فعمري لم يتجاوز الـ24 عاما، الأمر مرتبط بالحصول على العرض المناسب”.

وأشار نجم الزمالك إلى أنه يحب البرتغالي كريستيانو رونالدو، بسبب الأعمال الخيرية التي يقوم بها وتبرعه الدائم لأعمال الخير، مشيرا إلى أن احتفاله بنفس طريقته كان عفويا وغير متعمد، لكنه يحبه للغاية.

وقال “في الوقت ذاته أكره ليونيل ميسي، لأنه دائم الذهاب إلى إسرائيل ويدعمهم. كما أنه يضع الكثير من الأوشام على جسده”. وعن الاتهامات التي توجه إليه بأنه لاعب مغرور، أكد اللاعب “هذا الأمر غير حقيقي، لست مغرورا على الإطلاق”.

وأشار اللاعب إلى أن لديه طموحات كبيرة مع الزمالك في الفترة المقبلة، أهمها الحفاظ على لقبي الدوري والكأس، فضلا عن الفوز ببطولة دوري أبطال أفريقيا، كما يحلم بالتأهل مع المنتخب لبطولة كأس العالم 2018 التي تنظمها روسيا”.

وأوضح اللاعب أنه خلال الموسم الماضي استطاع تسجيل 26 هدفا مع ناديه والمنتخب وأن أفضل أهدافه مع الزمالك كان في مرمى سموحة، فضلا عن هدفيه ضد كل من الإسماعيلي والمصري، وهدفيه في مرمى الأهلي في نهائي بطولة كأس مصر.

وكشف اللاعب عن أصعب اللحظات التي عاشها الموسم الماضي قائلا “لا أبكي في الأوقات العادية، لكن مباراة النجم الساحلي في إياب الدور قبل النهائي لبطولة الكونفيدرالية أجبرتني على البكاء”. تلك المباراة شهدت فوز الزمالك بثلاثة أهداف وكان بحاجة لهدف رابع للوصول إلى المباراة النهائية، لأن الفريق التونسي فاز في مباراة الذهاب 5-1.

وتابع اللاعب “كنا نثق في التعويض والوصول إلى نهائي البطولة، كنت أحلم بالتتويج الأفريقي، مررنا بظروف صعبة خلال مشوار البطولة، خاصة تلك الأوقات التي لم نجد فيها طعاما كافيا، وكنا ننام على أرصفة المطارات في بلدان أفريقيا”.

22