#باعوا_الكضية_وشتمونا.. جدل سعودي فلسطيني

مغردون يستنكرون ما جاء في مقطع فيديو يتبارى فيه فلسطينيان في الغناء بعبارات فيها سبّ للسعودية والإمارات والبحرين.
الاثنين 2019/07/29
السعودية مع الفلسطينيين ومع عروبة القدس

التوتر بين مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي من الفلسطينيين والسعوديين يصل إلى نقطة الذروة، إثر انتشار مقطع فيديو يشتم فيه مغنيان السعودية، وهو ما دفع المغردين السعوديين إلى الردّ ضمن هاشتاغ #باعوا_الكضية_وشتمونا.

الرياض – أثار مقطع فيديو يظهر مغنيين فلسطينيين في إحدى الحفلات، وهما يسبان السعودية ودولا خليجية أخرى، ويتهمون تلك الدول
بالعمالة لإسرائيل، ردود فعل واسعة على تويتر.

ويظهر في مقطع الفيديو، الذي شوهد أكثر من مليون مرة على تويتر، مغنيان محاطان بعشرات الشباب، وهما يتباريان في الغناء بعبارات فيها سبّ للسعودية والإمارات والبحرين، ويتهمان تلك الدول الخليجية، بالعمالة لإسرائيل.

وتساءلت الناشطة السعودية هيلة المشوح:

وقال الكاتب السعودي تركي الحمد على تويتر:

وقال الإعلامي خالد البدر:

KhaleadBader@

بالنسبة لي لم أتفاجأ وليس بجديد أن نشاهد هذه المقاطع المسيئة التي تكررت بشكل ملحوظ في السنوات الأخيرة، ما يزعجني فقط هو بعض (السعوديين) المؤلفة قلوبهم الذين ما زالوا يتعاطفون معهم، في المقابل أهل الكظية (القضية) يكيلون لهم الشتائم واللعان في كل مناسباتهم وعبر جميع منابرهم وحساباتهم.

ولم تعرف الفترة الزمنية التي تم تسجيل هذا الفيديو فيها، ولا مكان تسجيله، لكن يبدو أنه حديث، حيث أشار المغنيان في كلمات أغنيتهم إلى الورشة التي استضافتها العاصمة البحرينية المنامة حول المبادرة الأميركية للسلام في الشرق الأوسط والتي عقدت قبل أسابيع.

وأطلق رواد مواقع التواصل الاجتماعي في السعودية، هاشتاغ #باعوا_الكضيه_وشتمونا على تويتر، للرد على كلمات تلك الأغنية.

وانتقد مغردون الجدل التويتري الذي يفتقد إلى نقاش موضوعي وجدي لقراءة التاريخ السعودي الفلسطيني والواقع الحالي.

وقال كثيرون عن السعودية إنها من أكثر الدول التي ساعدت الفلسطينيين منذ عام 1948. وذكر أحد المغردين بدور السعودية في حرب 1973 عندما حظر الملك فيصل النفط.

وتداول البعض ما قاله الرئيس الفلسطيني محمود عباس في القمة الإسلامية الأخيرة إن العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز قد أكد له شخصيا بأن السعودية مع الفلسطينيين ومع عروبة القدس و”لا نصدق أي كلام آخر غير هذا”، وفق تعبير عباس.

وكان العاهل السعودي الملك سلمان، قد ناشد المجتمع الدولي القيام بمسؤوليته في حماية الشعب الفلسطيني من الاستفزازات الإسرائيلية.

وقال الملك السعودي، في كلمته عند افتتاح القمة الـ39 لقادة دول مجلس التعاون الخليجي في العاصمة السعودية الرياض، إن “القضية الفلسطينية تحتل الصدارة في اهتمامات المملكة”. وتابع “نطالب المجتمع الدولي باتخاذ ما يلزم لحماية الفلسطينيين من عدوان إسرائيل”.

وحذر كثيرون من اندفاع قطاعات من مستخدمي فيسبوك أو تويتر في تبادل الشتائم والاتهامات ما قد يكون له انعكاسات سلبية، بالأخص على مستوى العلاقات بين الشعوب.

وكتب بعضهم أن هناك مأجورين يحاولون خلق فتنة مستغلين الظرف المتميز بالتوتر خاصة، ومستخدمين في ذلك تعبئة عنصرية مقيتة شعارها القومية والمتاجرة بقضايا الأمة مع تغذية إعلام مشحون مُوجه.

واعتبر معلق:

Abdulkarim_zaml@

تناقل المقطع بغاية استنكاره عمل غير مهني ويحقق هدف هؤلاء الخونة وهو “انتشار المقطع”، بالإمكان استنكار المقطع دون تداوله أرجو حذفه وألّا نساعدهم على نشر إساءاتهم التي تدل على سوء أخلاقهم وحقدهم..!

وأعلن متفاعل:

90Z3223ppMbQueA@

#هؤلاء_مأجورون ومكلفون بمهمة: الإساءة #للقيادة_السعودية التي أغدقت عليهم من خيراتها. تأكدوا أنهم من حماس الذراع الإيرانية في المنطقة. #السعودية من أكبر المانحين والمدافعين عن الفلسطينيين، ولكن مع الأسف هذا السلوك دليل على التواطؤ_الحمساوي_الإيراني. أفيقوا أيها الفلسطينيون الشرفاء.

وقالت مغردة:

19