باكستاني يقتل قريبته لتشغيلها موسيقى صاخبة

الخميس 2014/11/27
النساء في باكستان يتعرضن للقتل يوميا بدافع التقاليد الاجتماعية المحافظة

إسلام أباد – قالت الشرطة الثلاثاء إن رجلا باكستانيا قتل ابنة أخيه وهي في سن المراهقة بإطلاق الرصاص عليها لأنه انزعج من موسيقى صاخبة كانت تستمع إليها.

فقد وجد محمد جوليستان (30 عاما) ابنة أخيه بمفردها في منزلها يوم الأحد في تشاكوال التي تبعد 90 كيلومترا جنوب شرقي العاصمة إسلام أباد.

وقال ضابط الشرطة قيصر عباس لرويترز "زار محمد جوليستان المنزل في غياب أسرتها. وطلب منها خفض صوت الموسيقى، لكنها رفضت ودخلا في جدال. فأطلق النار عليها من مسدس عيار 33".

وتتعرض النساء للقتل يوميا في باكستان بدافع التقاليد الاجتماعية المحافظة.

وتعد هذه الجرائم شائعة جدا لدرجة أنها نادرا ما تغطى بأكثر من فقرة في الصحف. ووفقا للقانون الباكستاني يمكن لقريب المرأة القتيلة التمتع بالعفو.

ونظرا لأن المرأة الباكستانية غالبا ما تتعرض للقتل من قبل أقاربها تتيح هذه الثغرة لآلاف القتلة الإفلات من العقاب.

24