باكستر يطالب بإسكات مشجعي الفراعنة كرويا

المصريون يملؤون مدرجات ملعب القاهرة الدولي، أكبر الملاعب الستة المضيفة للبطولة، بأعداد ناهزت 75 ألف شخص (سعة الملعب) في كل من المباريات الثلاث لمنافسات المجموعة الأولى.
السبت 2019/07/06
الجمهور المصري يخيفه

القاهرة – أثار مدرب منتخب جنوب أفريقيا ستيورات باكستر جدلا كبيرا، وذلك بعدما كشف عن رغبته في إسكات المشجعين المصريين في ملعب القاهرة، السبت، عندما يلاقي منتخب الفراعنة في الدور ثمن النهائي لكأس الأمم الأفريقية.

وكثيرا ما يلفت المدربون الذين يواجهون المنتخب المصري في القاهرة بالذات إلى ظاهرة التشجيع المتواصل للجماهير طيلة التسعين دقيقة من اللقاء، حتى أن البعض منهم يقر بأنه يصعب على أي مدرب إسداء تعليمات شفهية للاعبين فوق الميدان في ظل الصيحات المتعالية للجماهير.

ويعرف ملعب القاهرة ما يمكن وصفه بـ”الظاهرة” الجماهيرية التي دأب عليها الجمهور المصري طيلة السنوات الأخيرة وخصوصا عندما يتعلق الأمر بالمنتخب الوطني.

وملأ المشجعون المصريون مدرجات ملعب القاهرة الدولي، أكبر الملاعب الستة المضيفة للبطولة، بأعداد ناهزت 75 ألف شخص (سعة الملعب) في كل من المباريات الثلاث لمنافسات المجموعة الأولى. ويتوقع أن يكون المشهد مماثلا الجمعة في الدور ثمن النهائي الذي يجمع بين منتخب مصر الذي تصدر المجموعة الأولى، ومنتخب جنوب إفريقيا الذي حل ثالثا في المجموعة الرابعة.

وقال الاسكتلندي باكستر خلال مؤتمر صحافي “اللّعب ضد البلد المضيف ملهم، وبمعرفتي بالشعب المصري وشغفه بكرة القدم، بمعرفتي أن تطلعاتهم عالية، بمعرفتي أنهم يتمتعون بلاعبين رائعين، أعتقد أن الضغط سيكون عليهم لأن فوز جنوب أفريقيا عليهم سيكون كارثة وطنية، أما بالنسبة إلينا (في حال فوز مصر) فسيكون الأمر عبارة عن خيبة أمل كبيرة فقط”.

وأضاف “سندخل المباراة مؤمنين بأننا قادرون على تحقيق إزعاج، لكن مع إدراك بأن علينا أن نلعب بشكل جيد جدا لأن هذا منتخب مصري جيد وسيحظى، أقله في بداية المباراة، بتشجيع هائل، وربما إحدى مهامنا ستكون إسكات الجمهور من خلال ظهورنا كمنافس أصعب”. وشدد على أن المنتخب الجنوب أفريقي سيخوض المباراة وتحدوه رغبة في تحقيق شيء مهم، وهو الفوز.

22