باماكو تؤكد سعيها إلى إحلال السلام شمال البلاد

الأربعاء 2015/02/18
عبدالله ديوب يدعو إلى احلال السلام

الجزائر - أكد وزير الخارجية المالي عبدالله ديوب على ضرورة أن تؤدي المفاوضات إلى “اتفاق سلام دائم على قاعدة مشروع اتفاق سلام قدمته الوساطة”.

وقال ديوب في مستهل الجولة الخامسة من المفاوضات إن هذه الوثيقة “ليست مثالية لكنها تشكل قاعدة متينة للذهاب إلى اتفاق”، داعيا الحركات المسلحة في شمال مالي إلى “صنع السلام”.

واعتبر وزير الخارجية الجزائري رمطان لعمامرة أن التسوية السلمية لهذا النزاع “تتطلب أن يتحلى فرقاء النزاع بروح المسؤولية ويكونوا مستعدين لإنجاز تسويات”.

وبدأت الإثنين، في الجزائر جولة خامسة من المفاوضات بين حكومة مالي والمجموعات المسلحة في شمال البلاد بهدف التوصل إلى اتفاق سلام.

وأجرت الحكومة المالية وست حركات مسلحة في الشمال أربع جولات تفاوض منذ يوليو 2014 في الجزائر. وعرضت الجزائر مشروع اتفاق يمنح حكما ذاتيا موسعا في شمال مالي.

وسيطرت مجموعات جهادية على شمال مالي في 2012، قبل أن يطردها تدخل عسكري فرنسي بدأ في يناير 2013. لكن المنطقة شهدت منذ مدة تصاعدا للهجمات الإرهابية، على القوات المالية والأجنبية والمدنيين.

2