باميلا أندرسون تعرضت للاغتصاب والحيوانات أنقذتها

الثلاثاء 2014/05/20
أندرسون فضلت أن تكون مخلصة "لمملكة الحيوانات"

لوس أنجلس – كشفت النجمة الأميركية، باميلا أندرسون، عن حقيقة صادمة تمثلت في تعرضها للتحرش الجنسي وهي في السادسة من العمر، وللاغتصاب وعمرها لم يتعد الـ12.

وحسب التقارير التي نشرتها صحيفتا “الغارديان” و”ديلي ميل” البريطانيتان فإن الممثلة وعارضة الأزياء الكندية فاجأت الحاضرين عندما تحدثت عن تفاصيل اغتصابها، وحــكت بحسرة شديدة عن تجربتها الأليــمة التي مــرت بها فــي طــفولتها.

وقالت أندرسون أمام نحو 200 ضيف حضروا الحفل الذي تقيمه منظمتها الخيرية للدفاع عن حقوق الحيوانات “لم تكن طفولتي سهلة بالرغم من وجود والدي المحبين”.

وأضافت “تعرضت لتحرش جنسي على يد مربية أطفال في السادسة من عمري.

كما أنني زرت منزل حبيب إحدى الصديقات وقرر شقيقــه الأكــبر تعليمي لعــبة قادت إلى تدلــيك للظهر ومن ثم اغتصبــت، كانت هــذه أول تجربة لي مع الجنس الآخــر وكان هــو في الـ25 أمــا أنا فكــنت فــي الـ12”.

وذكرت أندرسون أن استغلالها الجنسي دفعها إلى التعلق والاهتمام بالحيوانات، موضحة أنها وجدت صعوبة في أن تثق بالبشر ففضلت أن تكون مخلصة “لمملكة الحيوانات”، متعهدة بحمايتها.

24