باندا تحسن العلاقات بين اليابان والصين

الثلاثاء 2017/12/19
دبلوماسية الباندا تضفي مسحة من الصداقة على العلاقة بين اليابان والصين

طوكيو – شاركت، الاثنين، زوجة سفير الصين في اليابان ورئيسة بلدية طوكيو يوريكو كويكي في لقاء صغيرة باندا شهيرة في البلاد أتمت شهرها السادس بوسائل الإعلام، استعدادا لأول ظهور للدبة أمام الجمهور هذا الأسبوع.

وولدت الأنثى التي تتمتع بصحة جيدة في يونيو الماضي أي بعد خمس سنوات من نفوق صغير آخر لوالدتها شين شين بعد أيام من ولادته. وهذه أول مرة منذ نحو 30 عاما يعيش صغير باندا لهذه المدة في حديقة حيوان أوينو بالعاصمة اليابانية طوكيو.

وانضمت وانغ وان زوجة السفير الصيني في طوكيو إلى رئيسة البلدية كويكي في اللقاء الإعلامي قبل يوم من عرض الباندا الصغيرة أمام الجمهور.

وكثيرا ما تتأزم العلاقات اليابانية الصينية بسبب مرارة إرث الحرب العالمية الثانية والتنافس في المنطقة، لكن دبلوماسية الباندا تضفي أحيانا مسحة من الصداقة على العلاقة بين البلدين.

وقالت وانغ “تحل هذا العام الذكرى 45 لتطبيع العلاقات بين الصين واليابان. أعتقد أن ولادة شان شان، وتُنطق شيانغ شيانغ في اللغة الصينية، تبشّر حقا بالخير”.

واكتسبت الباندا الصغيرة التي كانت عند الولادة في حجم كف اليد ملامح الباندا الآن ويبلغ وزنها حوالي 12 كيلوغراما. وشاهد مراسلو الإعلام الصغيرة وهي تأكل سيقان الخيزران وتتبختر وتتسلق وتقف على جذع شجرة مقطوعة.

واختير اسم المولودة من بين ما يقارب على 322 ألف اسم من اقتراح الجمهور.

ونُقلت الدبة الأم شين شين وزوجها ري ري إلى اليابان من الصين في فبراير 2017 وظهرا أمام الجمهور بعد وقت قصير من الزلزال المدمر الذي هز البلاد في مارس من ذلك العام.

وولد ذكر للزوجين في 2012 وكان أول صغير يولد في حديقة أوينو منذ 24 عاما، لكن عثر عليه راقدا دون حراك بعد ذلك بستة أيام وباءت محاولات إنعاشه بالفشل.

24