بان كي مون يدعو لوقف إطلاق النار في اليمن

الجمعة 2015/04/17
الأمين العام للأمم المتحدة يسعى لتعيين وسيط جديد من أجل التوصل الى حل سلمي للنزاع

واشنطن- وجه الامين العام للامم المتحدة بان كي مون نداء الخميس لوقف اطلاق نار فوري في اليمن وذلك بينما يسعى لتعيين وسيط جديد من اجل التوصل الى حل سلمي للنزاع.

وصرح بان خلال عشاء في نادي ناشونال برس كلوب في واشنطن على هامش اجتماعات صندوق النقد الدولي والبنك الدولي ان اليمن "يشتعل".

واضاف بان "اوجه نداء الى كل اطراف النزاع من اجل وقف فوري لاطلاق النار في اليمن". وتابع ان "عملية السلام الدبلوماسية التي تدعمها الامم المتحدة هي السبيل الافضل من اجل الخروج من النزاع المستمر منذ فترة طويلة وينطوي على نتائج مخيفة للاستقرار الاقليمي".

وأكد كي مون على ضرورة وقف العنف في اليمن فورا، والعودة إلى الحوار السياسي، قائلا إنه وقت دعم السلام الحقيقي، وإيصال المساعدات إلى اليمن.

واوضح بان انه يبحث عن وسيط "يمكنه التوجه فورا" الى المنطقة، مشيرا الى ان "السعودية اكدت تفهمها لضرورة عملية سياسية".

وكان وسيط الامم المتحدة الى اليمن جمال بنعمر قدم استقالته مع انهيار العملية السياسية تماما.

وبنعمر دبلوماسي مغربي يبلغ من العمر 58 عاما، وقد اشرف منذ العام 2011 على المحادثات التي افضت الى التوقيع على اتفاق انتقال السلطة وتنحي الرئيس السابق على عبدالله صالح، ثم على المحادثات الداخلية الكثيرة التي بلغت حائطا مسدودا مع سيطرة الحوثيين على السلطة في صنعاء مطلع 2015.

وأضاف الأمين العام، إن السعوديين أكدوا له تفهمهم لضرورة وجود عملية سياسية، داعيا جميع اليمنيين للمشاركة، في تلك العملية، بحسن نية.

وأضاف كي مون، أن عملية دبلوماسية مدعومة من الأمم المتحدة، هي الطريق الأفضل للخروج من حرب طويلة الأمد، ذات آثار مخيفة على استقرار المنطقة.

1