بان كي مون يشارك في اجتماعات جنيف حول اليمن

السبت 2015/06/13
مشاورات جنيف تهدف لإيجاد حلّ للأزمة اليمنية

أبوظبي ـ أعلنت الإمارات، الجمعة، عن انطلاق أولى رحلات جسر جوي ستقوم بتسييره لنقل مساعدات لليمن قبل حلول شهر رمضان المبارك.

وقالت وكالة الأنباء الإماراتية أنه بتوجيهات من الشيخ "خليفة بن زايد آل نهيان" رئيس الدولة، أمر الشيخ "محمد بن زايد آل نهيان" ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، بتقديم مساعدات غذائية وطبية عاجلة للشعب اليمني والذي يعاني من نقص حاد في الغذاء والدواء نتيجة الأحداث المؤسفة التي تشهدها اليمن.

وانطلقت الجمعة أولى رحلات الجسر الجوي لنقل هذه المساعدات- بحسب المصدر ذاته- وسوف تتبعها رحلات جوية وبحرية قبل حلول شهر رمضان المبارك.وسوف تتولى مؤسسة "خليفة بن زايد آل نهيان" للأعمال الانسانية، الإشراف على نقل هذه المساعدات.

ويشهد اليمن أوضاعا إنسانية صعبة، و فوضى أمنية وسياسية، بعد سيطرة جماعة "أنصار الله" (معروفة بـ"الحوثي") على المحافظات الشمالية منه وفرض سلطة الأمر الواقع، مجبرة السلطات المعترف بها دوليا على الفرار لعدن، جنوبي البلاد، وممارسة السلطة لفترة وجيزة من هناك، قبل أن يزحف مقاتلو الجماعة، المحسوبون على المذهب الشيعي، باتجاه مدينة عدن وينجحون في السيطرة على أجزاء فيها من ضمنها القصر الرئاسي.

ويوم 21 أبريل الماضي، أعلن التحالف، الذي تقوده السعودية، انتهاء عملية "عاصفة الحزم" العسكرية التي بدأها يوم 26 مارس الماضي، وبدء عملية "إعادة الأمل" في اليوم التالي، التي قال إن من أهدافها شقًا سياسيًا يتعلق باستئناف العملية السياسية في اليمن، بجانب التصدي للتحركات والعمليات العسكرية للحوثيين وعدم تمكينها من استخدام الأسلحة من خلال غارات جوية.

وتعمل الأمم المتحدة خلال مشاورات جنيف على التوصل إلى حل لإنهاء النزاع في البلاد، وقد أعلن المتحدث باسم مكتب الأمم المتحدة في مدينة "جنيف" السويسرية، "أحمد فوزي"، الجمعة، أن وفدا الرياض وصنعاء وممثلو الدول الداعمة، سيشاركون في مشاورات جنيف.

وأضاف خلال مؤتمر صحفي أن الأمين العام للأمم المتحدة "بان كي مون"، سيشارك أيضًا في الاجتماعات، مشيرًا أن الدول الداعمة للمشاورات ستشارك بصفة مراقب.

وأوضح المتحدث باسم مكتب الأمم المتحدة، أن مجموعة الدول الداعمة للمشاورات والمكونة من 18 عضوًا، ستشارك على مستوى السفراء، لافتًا أن مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن، "إسماعيل ولد الشيخ أحمد"، سيجري لقاءات منفصلة مع وفد الرياض الممثل للدولة اليمنية، ووفد صنعاء الممثل للحوثيين، وسيطلع ممثلي المجموعة بنتائج اللقاءين.

ومجموعة الدول الداعمة للمشاورات في اليمن تتكون من الجهات والدول الداعمة لحل الأزمة اليمنية، وهي تركيا والولايات المتحدة الأميركية والصين وفرنسا وروسيا وبريطانيا والبحرين والمملكة العربية السعودية وألمانيا واليابان وهولندا ومصر والكويت وعمان وقطر والإمارات العربية المتحدة ومجلس التعاون الخليجي والاتحاد الأوروبي.

1