بان كي مون يقبل استقالة الإبراهيمي

الأربعاء 2014/05/14
تغليب الحل العسكري في سوريا يطيح بالخيار السياسي

نيويورك - أعلن الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، قبوله الثلاثاء، طلب المبعوث الأممي والعربي الخاص لسوريا، الأخضر الإبراهيمي، بإعفائه من منصبه بدءا من الحادي والثلاثين من مايو الجاري.

وقال بان في مؤتمر صحفي بالمقر الدائم للأمم المتحدة في نيويورك، إنه يقبل طلب الإبراهيمي “بإعفائه من منصبه في الحادي والثلاثين من الشهر الجاري”.

وأضاف أن “الإبراهيمي سعى، على مدى عامين تقريباً، إلى إنهاء الحرب الأهلية الوحشية والتي يستمر تدهورها في سوريا”.

وكانت مصادر غربية مقربة كشفت منذ أيام عن اعتزام الإبراهيمي تقديم استقالته، على خلفية انسداد الأفق السياسي بسبب تغليب الحل العسكري، فضلا عن ذهاب النظام السوري في انتخابات رئاسية، ما يعني إسقاط اتفاق جنيف القاضي بتشكيل حكومة انتقالية.

وأشاد الأمين العام للأمم المتحدة بدبلوماسية الإبراهيمي في تنظيم مؤتمر جنيف، وتيسير إجراء المحادثات السورية، معرباً عن أسفه في الوقت عينه، لأن الأطراف، وبخاصة الحكومة، أثبتت ترددها في استغلال تلك الفرصة لإنهاء البؤس الذي طال أمده في البلاد.

4